خاطرة ” بعنوان” من أنا ؟؟

فريق التحرير

 

 

                                       ;;;

 

لعبد الحليم مستور

    لكي أعرف من ليس أنا … أنا قطعة ثوب مزخرف بألوان باهية ساطعة …نقية … خالصة … قطعة فكر…. عاطفة ….إحساس ييدق في رقعة شطرنج ….انتصر لصوت القلب … لصوت الوعي أم أركن لسماع نغمات اللاشعور تهلهل وتنادي باسم الجنس والأخلاق والانا . أنا لست ذات أخرى غير ذاتي روح سجين …. بين جدار جسمي؟ 

   أنا لوحة خشبية… راكبة أمواج المياه … التي تعاكس القوارب … وتنادي باسم الحياة… أنا لن ولم أكون بين القميص الأزرق، ولست العظام المكسوة باللحم.. أنا جوهر وكينونة وفكر، وهكذا أدركت أنني لست المظهر وتيقنت أنني لن أكون سوى لؤلؤة تعارك الماضي وتعش الحاضر وتستشرف المستقبل…

   هذا الوهم الزائف اللاموجود، وتصارع الموت المحتوم المقدر بأجل، فلم اليأس في الحياة وهي حياة؟ ولم الخوف من الموت وهو موت لم يحن وقته بعد؟

   أنا كائن يضاهي ضوء القمر، لا أحب النوم ولا أكثر الأكل، وأكره الجنس لكي لا أموت مؤقتا.. ولكي أحارب البطنة … فالأنا موت مفقود، ومن لست أنا حياة على مقربة من الموت، فحياة بدون فكر خواء، وموت بدون راحة عماء، وبين الحياة والموت الأنا.