ثلاثة أسئلة مع الفنانة التشكيلية حنان الحمداوي

فريق التحرير

اضىض

ثلاثة أسئلة مع الفنانة التشكيلية حنان الحمداوي

أجرى الحوار: يوسف بخوثة

إن ما يعتصر الذات الإنسانية من هموم وأحزان هي مصدر إلهامي، أجد نفسي قد انغمست في بحر آلامها وشربت من كأس جراحها،فألجأإلى لوحتي وأفضي لها بكل مكنوناتي

 

1: حنان الحمداوي فنانة تشكيلية عصامية، لك رصيد وأرشيف مهم من اللوحات التشكيلية، أولا كيف وجدت حنان نفسها بين الألوان والتشكيل؟ أي كيف كانت بدايتك الفنية؟

شكرا لكم على استضافتي في موقع القلم الأسود

بدأت حكايتي مع الرسم منذ الطفولة على شكل رسومات للمناظر و كل ما تقع عليه عيناي من أشياء محيطة بي… إلا أن علاقتي بالرسم لم تتوطد بقوة إلاّ بعد أن انقطعت عن الدراسة في المرحلة الثانوية لظروف قاهرة… حيث استمرت مدة الانقطاع سبع سنوات، كانت فرصة للانغماس في الفن والذوبان في أحضانه والبوح له بكل ما كان يخالجني من مشاعر… كنت أرسم بشكل يومي وكان هو متنفسي وعالمي الذي يحضنني، بهذه الممارسة اليومية وبالعزيمة القوية والاعتماد على النفس تعلمت، ولا زلت أتعلم الرسم.

2: كيف وجدت حنان الساحة التشكيلية بالمغرب؟ وهل من كلمة في حق هذا الفن؟

عرفت الحركة التشكيلية المغربية تطورا ملحوظا، حيث أنجبت أسماء أسسوا للحركة التشكيلية الحديثة، كأحمد الشرقاوي والجيلالي الغرباوي والفنانة مريم أمزيان… وتعرف الساحة الفنية المغربية حركة لا يستهان بها، نتج عنها بروز فنانين من مختلف الاتجاهات والمدارس، هناك من استطاع أن يفرض نفسه وأن يخلق له مكانة مرموقة في ساحة التشكيل، وهناك من لا زال ينتظر، و هناك أيضا من سئم ومل وفقد كل الأمل واتخذ من الفن مجرد هواية يخفف بها عن نفسه روتين ورتابة الحياة.

إن الحركة الفنية المغربية رغم النشاط الذي تعرفه يقابلها غياب الدعم المادي و المعنوي، فدور الدولة في تشجيع الفن والفنانين لا زال دون المستوى المطلوب، هذا دون إغفال مسؤولية الحركة النقدية التي عليها بذل مجهود أكبر، وهذا لدورها الكبير في الرقي بهذا الميدان.

3: تشتغلين على التعبيرية أكثر، وتغوصين بنا في عوالم أعمق داخل لوحاتك، لماذا هذا الاتجاه بالذات؟ وما هي قضيتك الكبرى في التشكيل؟

أرسم لوحات تعبيرية لأنني أجد نفسي أكثر في هذا الاتجاه، فالتعبيرية تعتمد على مايختلج أغوار النفس من انفعالات وأحاسيس،  ولها قدرة على إثارة المشاعر الإنسانية.

في لوحاتي نجد حضورا قويا لعنصر المرأة.. هذا المخلوق القريب جدا مني والذي تمثل همومه و معاناته جزءا من معاناتيوهمومي يبرز بشكل واضح في أغلب أعمالي، إلاأن هذا العنصر يمكن أن يمتد و يختصر الأمة بأكملها، فيغدو الإنسان الموجوع في صراعه مع الحياة و في بحثه الدائم عن الأمان والسلام هو فرد داخل هذه الأمة…

إن ما يعتصر الذات الإنسانية من هموم وأحزان هي مصدر إلهامي، أجد نفسي قد انغمست في بحر آلامها وشربت من كأس جراحها،فألجأ إلى لوحتي وأفضي لها بكل مكنوناتي.

من أعمال الفنانة حنان الحمداوي

1549456_599185436830629_2020212411_n

1546463_599185840163922_1758157106_n

1069290_616006881815151_1377979633_n

71605_599185510163955_1535963281_n

تعليقات