الفنان الجبلي محمد الهلاوي (بعبوش) يغادرنا في صمت

يوسف بخوتة

توفي صباح اليوم الإثنين 14 غشت 2017 بالمستشفى الإقليمي -تاونات- الفنان الجبلي محمد الهلاوي المعروف محليا بـ (بعبوش) بعد معاناة مع مرض السل، وقد غادرنا هذا الفنان في صمت بعدما انزوى في منزله بدوار بني كزين التابع لجماعة فناسة باب الحيط. وكان الفنان معروفا جدا لدى الساكنة التي أحيا حفلاتهم في سنوات سبعينات وثمانينات وتسعينات القرن الماضي وبداية الألفية. حيث لم يعتزل الفن إلا مكرها في السنوات الأخيرة، بعد أن أصابه الوهن.

وكان الفنان محمد الهلاوي في بداية عهده بالفن مع مجموعة  المرحوم محمد العروسي الفنان الجبلي العريق، وكذا عدة مجموعات أخرى، وانتهى في مجموعة كان يقودها متخصصة ففي فن (الغيطة)، وكنا قد خصصنا موضوعا للتعريف بهذا الفنان (الفقيد) في ورقة تعريفية وحوار أجراه معه الزميل محمد بوجيدة، نشرته الجريدة المحلية “صدى تاونات” وكذا موقع القلم الأسود.

 محمد بوجيدة هذا هو من سيحرك  وبعض من الفاعلين قضية هذا الفنان المنسي خلال الأسابيع الأخيرة، بعد نشر تدوينة عبر حسابه بالفيسبوك، قضية ستنشرها الصحافة الوطنية وتعرف تعاطفا كبيرا، ستعجل بتدخل وزارة الثقافة وعمالة الإقليم، حيث أرسلت مندوبية الثقافة ممثلا عنها لبيت الفقيد الذي كان طريح فراشه وقتها، وعجلت بنقله إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات هناك، وقد زاره كل من وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج وكذا عامل الإقليم حسن بلهدفة يوم الأحد 13 يوليوز الجاري، لكن قدر الله كان أقوى، حيث أسلم الروح إلى بارئها صباح اليوم بنفس المستشفى.

رحم الله الفقيد  وألهم دويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الصورة: المرحوم محمد الهلاوي (بعبوش) في أخر أيامه (الصورة مؤخوذة من صفحة على الفيسبوك