الرئيسية - إبداع - بيده رغيف (قصيدة)

بيده رغيف (قصيدة)

 اجليد وفاء

بيده رغيف
عينان غائرتان في محطة الدهشة
كأنه يبحث عن تأشيرة عبور
يقبض على الرغيف
قبضة الحياة
ووجهه عنوان شريد
ساحة
تجّمعت فيها نفايات الحب
علامة إستفهام منقبة
وغثاء من المارة
يلبسون الليل
تناحبت ألافكار
إنسلخت من جحر وعيها
تحجرت على شواطئ العقم
والموج يجلد الوجوه في خشوع
لا أحد يستمع لأغنية البحر
صراخه يوقد الليل
تأويلاً على يبس الحس
ذاك الطفل
صياح صامت
لعنة افاضت نخب المتفرجين
أي منبث جئت
أخرج هذا المرعى
أي جنس أنت
إبتسامة لبست كفن فرحتها
لجسدك الضعيف
علامة تشوير
تهدي الى أطلال وعي مسرف في الهجر
لا يسكن الارض الا رغيفاً
يابساً يغني ذل الجوع
الأذان يعلو
الاجراس تصرخ
والسماء تحصي
كل الدموع المكبوتة
على وجه كل طفل جائع
البعض هناك
يمشط بطون مرتخية
لبست ظفائر من شيب العمائم
تعد تسعة وتسعين سهواً
اصطفت بانتظام في سبحة النائمين
تفوح رائحة الروث من العقول
تبني من لبناته المثوى الأخير
التاريخ لا يعبأ
المصير مجهول
في منفى الوجود

الصورة مأخوذة من الانترنيت