اضراب محلي بقطاع الجماعات الترابية – فرع مرنيسة طهر السوق – لمدة أسبوع (محمد خــلادي)

فريق التحرير
الإتحــاد المغربي للشغــــل
الجامعة الوطنية لعمـــــــال وموظفي الجماعات المحلية
فرع مرنيسة
Union Marocaine de Travail
Fédération Nationale
Des Employés et des Fonctionnaires
Des collectivités locales
Sect. Mernissa
بلاغ عن خوض إضراب محلي لمدة أسبوع من 20 إلى غاية 24 فبراير 2012 مع اعتصام داخل بهو البلدية و وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية طهر السوق يوم الأربعاء 22 فبراير 2012
اجتمع مكتب فرع الجامعة الوطنية لعمال و موظفي الجماعات المحلية بمرنيسة يوم السبت 04 فبراير 2012 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بطهر السوق، و بعد تدارسه لجملة من المشاكل التي يعاني منها موظفي بلدية طهر السوق، جراء الخروقات التي يمارسها رئيس المجلس البلدي و على الخصوص المتعلقة بتدبير شؤون الموظفين، و امتناعه عن تنفيذ بنود الاتفاق المدونة بالمحضر  المشترك بتاريخ 16 نونبر 2012 ، الذي جمعه بفرع الجامعة الوطنية و المكتب الإقليمي للجامعة و بحضور السلطة المحلية و الإقليمية الوصية على القطاع، و نظرا لعدم التزامه بما وقع عليه أمام السلطة الإقليمية و تماديه في التضييق على الحريات النقابية و إقدامه على اقتطاع أيام الإضراب من أجور الموظفين وصلت في بعض الحالات الى 3500.00 درهما فان مكتب الفرع يعلن ما يلي:
ü إدانته الشديدة لكل الخروقات الصادرة عن رئيس المجلس البلدي لطهر السوق ، و يعتبر ذلك ضربا صارخا للدستور و تحديا واضحا للسلطة الإقليمية و لوزارة الداخلية.
ü مطالبته وزارة الداخلية بالتدخل العاجل قصد رفع الظلم و الحيف عن موظفي البلدية، و فتح تحقيق دقيق و نزيه في التجاوزات و الخروقات التي يمارسها رئيس المجلس البلدي في مختلف المجالات  و على الخصوص مجالي التعمير  و تسيير شؤون الموظفين( اقتطاعات متتالية لأيام الإضراب و اضطرابات متكررة في ملفات الموظفين، التقاعد، التعاضدية العامة، التأخير في صرف أجور الموظفين، عدم صرف زياد 600.00 درهم المقررة منذ شهر ماي 2011 …).
ü خوضه إضراب محلي أيام 20-22-23 و 24 فبراير 2012  مع وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية طهر السوق يوم الأربعاء 22 فبراير 2012.
ü دخوله في اعتصام داخل بهو بلدية طهر السوق من يوم الاثنين  20 فبراير إلى يوم الجمعة 24 فبراير 2012 مع إعطاء الصلاحية لمكتب الفرع لتمديد مدة الاعتصام و وضع  صيغ نضالية بديلة في حالة عدم الوصول إلى حلول ملموسة.
ü يدعو كافة العمال و الموظفين بالتعبئة الشاملة و رص الصفوف من أجل إنجاح الإضراب المحلي و الوقفة الاحتجاجية أمام مقر البلدية، رفضا للظلم و الاستبداد الممارسين من طرف الرئيس الطاغية.
ü يهيب بكل الهيئات النقابية و السياسية و الحقوقية و الجمعوية التقدمية المناضلة بمؤازرته و دعمه في هذه المحطات النضالية، رفضا للاستبداد و للعبودية.
الكاتب العام للفرع
المرفقات
1. نسخة من المحضر المشترك
2. بلاغ الاضراب المحلي

محمد خــلادي

تعليقات