مات الوطن

فريق التحرير

خرج في الناس ينادي مات الوطن … مات الوطن … ظنوه معتوها لان هندامه يحيل على ذلك.. كيف يموت الوطن والناس أحياء يرزقون .. سيطرت عليهم الدهشة وهم يرو أنفسهم يعملون جاهدين للسير بهم إلى الأمام ..غاب كثيرا ثم عاد مصرا مناديا :مات الوطن ووجدت من قتله ..لم يعد ظن السوء يجدي والرجل يؤكد مصرا ما قاله ومعه الدليل ..سيطرت الحيرة أيضا ما العمل ؟قرروا استفساره واستفزازه .. كيف مات الوطن ؟ومن أماته ؟مات الوطن ومعي الدليل .. فليأتوا وجهاء كم وليروا بأنفسهم

ذهب أمامهم إلى حيث يقيم ويلجا أيام البرد والشتاء ..حيث بيت ذو بابين منعدم الأثاث إلا أسمالا وصندوق فيه القاتل ..وقف أمام الباب وأمرهم بالاصطفاف ..واحدا تلو الأخر ..يدخل من هنا ويخرج من الباب الخلفي مع عدم الحديث إلى الأخر هذا هو شرطي إذا أردتم أن تعرفوا القاتل ..دخلوا كما أمرهم ..اطلوا على الصندوق وأعادوا الكر..اخذ كل واحد يولول ويندب حنكه دون أن يفصح للأخر ماذا وجد في الصندوق مخافة الفضيحة..فالقاتل كان خطيرا حسب مشاهدوه ..ما كان في الصندوق سوى مرآة تعكس وجه القاتل الحقيقي لهذا الوطن

بقلم: نعيم عيوشي