مخاطبة الثورة

فريق التحرير

لماالتفت إليها…

وجدتها هاربة.

بصوت عال نديتها

تعالي يا مشاغبة

لن يتعدى هروبك

أعلى قمة جبل

أتضني أنك ستعجزينني

وقد رأيت..

شعب مصر وصل

بل إن لحظة الغضب

لا ينفع معها الهرب

عليك أن تبيني الشهامة

وتواجهني بالابتسامة

يمكننا أن نتحالف

وقلوبنا أن تتآلف

لن أغلق الباب

وسأنظر  منك الجواب

وأعدك بأن الشباب

سيستقبلك بالترحاب

وأقول لك باختصار

إن الشهداء في انتظار

وإن أعطيتنا الحرية

سنمنحك التضحية

فإن أزحنا الكراسي

سوف ننهي المآسي

هيا هبي في النفوس

كي نحطم قاعدة الجلوس

كي يظهر الكل واقف

وإلى (الجبار) زاحف

هيا اصرخي في الجزائر

صرخة جائع ثائر

وفي غربها القريب

اتركي لنا نصيب

وازحفي نحو الشرق

بضجيج الرعد والبرق

ستجدنين هناك الشباب

داق مرارة العذاب

لا يتطلع للزعامة

بل شعاره الكرامة

يريد قطيعة مع الذل

كما في اليسامين والفل

حسن الدخيسي

تعليقات