العلاقات الإنسانية

سمية الحجيوج

clip_image002

تعتبر العلاقات الإنسانية والروابط الإجتماعية   من أهم  مقومات  نشاة المجتمعات  خاصة تلك العلاقات المبنية  على اساس  التكامل  والاحترام والتعاون     بين الأفراد والجماعات  ، لكن  مع التحولات  السوسيواقتصادية التي عرفها المجتمع  أصبح جزء كبير  من هذه  الروابط والعلاقات   في طي النسيان  وتم تعويضها طبعا بعلاقات جديدة   تنبني أساسا على الإستغلال والخداع  والمكر والغش  ، فرب العمل يستغل  العمال والأخ  يخدع اخاه   والصديق يمكر بأصدقائه  وخلانه  والبائع  بغش المستهلك  ، وهكذا دواليك  فليس هناك اعتبار  للقوانين الوضعية ولا للقيم الاخلاقية لأن القانون يحتاج دائما  إلى  الحجة والدليل  الذي يصعب اثباته  في بعض الأحيان  ، أما القيم الأخلاقية  فهناك من لا يعرفها حتى.

 فنجد البعض يمضون حياتهم وهم يفكرون فقط في كيفية استغلال الاخرين  وخداع هذا  وغش هؤلاء  ، فهم يجدون  متعة حقيقية  في ممارسة دهائهم وغش هؤلاء  على  الآخرين  متذرعين  بالمثل الشعبي المتداول ”  اللي لقا عاى من يضحك وما ضحاكش عليع يستاهل العقوبة “

  فقد أصبحنا نحس  بالخوف وانعدام الثقة  في مجتمعاتنا  الذي تسوده  علاقات  الاستغلال  اللاانسانية ، وقد صدق  الشاعر  صلاح  عبد الصبور  حين قال :

نزلنا  انا والشيخ

كان الإنسان  الافعى  يجهد ان يلتف على الإنسان  الكركي

فمشا بينهما الإنسان الثعلب

نزل  السوق الإنسان الكلب

كي يفقأ عين الإنسان الثعلب

                                                   يا شيخي بسام الدين  قل لي أين الإنسان؟ الإنسان .