ميلاد جمعية ثقافية بمنطقة طهر السوق

يوسف بخوتة

  بعد مخاض عسير، خرجت للوجود بمنطقة مرنيسة جمعية ثقافية يوم 21أبريل 2012. حيث اجتمع شباب المنطقة من أجل تأسيس جمعية ثقافية، تم اختيار لها إسما جمعية مرنيسة للثقافة وحفظ الداكرة، وتهتم  الجمعية كما سطر لها، على إشعاع العمل الثقافي داخل المنطقة، وكدا تنشيط دار الشباب، وإشعاع روح الثقافة بالمؤسسات التعليمية. كما تهتم الجمعية كدلك بالموروث الثقافي للمنطقة، وتهدف إلى إحياء تاريخها والتعريف به.

   وبعد إجتماعات مطولة، خرجت يوم 21 أبريل 2012 بمقهى الفردوس بطهر السوق، الجمعية إلى الوجود. انطلاقا من جمع عام تاسيسي، وجاء بتشكلة المكتب على الشكل التالي:

كمال زويتن                    رئيسا

رشيد كمال                     نائبه

يوسف المطروش              أمينا للمال

سمية الحجيوج                 نائبته

حميد الركيبي                  كاتبا

عبد الحنين العيادي            نائبه

ابراهيم الكعامر                مستشارا

جواد الكبيبة                   مستشارا

رشيدة الكندوز                 مستشارة

نبيلة الخليفي                   مستشارة

هشام لعلى                     مستشارا

  وللإشارة، فهده الجمعية تعتبر الأولى من نوعها، التي تهتم بالشأن الثقافي المحظ بالمنطقة.

تعليقات

  1. هذه بادرة جميلة وممتازة وهذه الجمعية لها دور مهم في الحفاظ على الثقافة بقبيلة مرنيسة بما فيها العادات والتقاليد.والاهتمام بتاريخها. فشكرا لكل من سهر على هذه الجمعية واخرجها الى حيز الوجود.ونتمنى لكم مسيرة موفقة.