أين نحن من الجامعة العربية؟

فريق التحرير

بقلم: يوسف بخوتة

في خرجة غير مسبوقة. العربي الأمين العام للجامعة العربية مع حق الصحراوين في تقرير المصير. والمشكل الدبلوماسية المغربية في سبات عميق. وحتى التقرير الذي أصدرته الأمم المتحدة يتماشى مع الطرح الثاني. وينتقد انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء. ويأتي بنكيران وينسحب من جنازة بن بلة، بغير سبب مقنع.  فهذا نوع من الحمق.

كل ما يجب فعله، هو النزول إلى أرض الواقع. ويجب أيضا حل الملف. لأن المشكل يزيد البلاد تأزما.والحل ليس الجولان في دول العالم. وبعض السفراء لم يعوا بعض أن الصحراء مغربية.فهم مجرد دمى في بلاد الأجنبي، لا يخدمون قضيتهم على أحسن وجه.

 إليكم ما يقول العربي للصحيفة الجزائرية الخبر.

موضوع الصحراء الغربية يختلف تماما، هو بين أيدي الأمم المتحدة. وبناء على قرارات الأمم المتحدة وبناء على رأي استشاري أصدرته محكمة العدل الدولية بخصوص الموضوع، وبحكم أن كل شعب في العالم من حقه تقرير مصيره، يجب أن لا تكون هناك ازدواجية في المعايير أو في المعاملة مع الملفات، فالشعب الصحراوي من حقه أن يقرر مصيره أيضا. والأمم المتحدة لديها مبعوث خاص في الصحراء الغربية، والأمم المتحدة تتولى هذه القضية ولا داعي لتدخل الجامعة في هذا الموضوع، إلا إذا طلب منها لأن الأمم المتحدة هي الأشمل.

إيوا شوف كي دير أ السي العثماني. الكرة في ملعبكم.