توضيح لا بد منه

فريق التحرير


 

 

لقد بادر مجموعة من الشباب الغيورين على المنطقة ( مرنيسة ) بتأسيس جمعية ثقافية سميت ب “جمعية مرنيسة للثقافة وحفظ الذاكرة ” وهذه الجمعية لها أهداف ثقافية وأخرى تتجلى في حفظ ألذاكرة. وبالإضافة إلى ذلك فالجمعية مستقلة عن أي كيان سياسي, وبمعنى آخر ليس لها أي انتماء سياسي أو مذهبي. وهذا النص القانوني قد تمت صياغته في القانونين الأساسي والداخلي للجمعية بعدما وافق علية الجمع العام التأسيسي للجمعية. إذن فأهداف الجمعية واضحة ولا يشوبها أي غموض. لكن رغم كل ذلك نجد بعض الأشخاص ينشرون أفكارا تخريبية , هدامة ومسممة تهدف إلى الضرب في أهداف الجمعية أو بالأحرى هدفهم هو جس النبض لكل مشروع يهدف إلى تحقيق الصالح العام . فذلك سواء كان عن وعي منهم أو عن غير وعي, فهم يريدون تهميش المنطقة على المستوى الثقافي وكذا باقي المستويات الأخرى وهذا يعني أنه ليس لديهم غيرة على المنطقة .                                                                                          

وإننا من داخل مكتب الجمعية نندد بكل الممارسات التي يحاول البعض التضليل بها على الجمعية . وبدورنا سنظل متشبثين بأهداف الجمعية وسنعمل على ترجمتها إلى الواقع وسنترك للتاريخ الكلمة.                                                                           

 

كمال زويتن  رئيس الجمعية 

تعليقات

  1. تبا لكل المندسين و الرجعين. و قسما لن يصلوا لمبتغاهم. فالضربات القوية تكسر الزجاج و لكنها تصلب الحديد. و نحن كالحديد. ا ما أن تسيروا على الخط . أو الى مزبلة التاريخ…..!!!!

  2. نقول لهم تبا لكم ولأفكاركم المتسخة ايها الجرذان اننا لسنا متحزبين ولن نعمل لاي كان الا للمنطقة والحكم يكون على الافعال… وحتى القانون لا يعاقب على النوايا اذن فمن انتم ايها الاحقاد يامن تريدون العيش في الذل والمهانة… طريقة الاجداد في التفكير لازلتم تحملونها عنها يا من تفكرون بالوراثة…فتونا عليكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟