متى ستنبت أصابعي يا أبي؟

فريق التحرير

القصة منقولة، ولكاتب مجهول، تداولتها المواقع الإجتماعية على نطاق واسع. فارتأينا ان نشارككم في قرأتها

بينما الأب ينظف سيارته الجديدة، أخذ ابنه البالغ من العمر سبع سنوات مسمارا، وخدش به في جانب السيارة.
قام الأب وبغضب شديد يضرب يد إبنه من دون أن يشعر بأنه كان يضربها بمقبض مطرقة..
انتبه الأب متأخراً لما حصل وأخذ ابنه للمستشفى وفقد الابن جميع اصابعه بسبب الكسور الكثيرة التي تعرض لها. عندما رأى الطفل أباه قال له:
متى ستنبت أصابعي يا أبي ؟
كان السؤال وقع كالصاعقة على الأب.. خرج الأب وتوجه الى سيارته، وضربها عدة مرات
جلس أمام سيارته، وكله ندم علـى ما حدث لابنه،
ثم نظر الى المكان الذي خدشه ابنه.
فوجد مكتوب.. أحبك يا بابا
في اليوم التالي لم يتحمل الأب فأنتحر.