الشعب يريد الخبز للجميع بتمضيت

سمية الحجيوج

في الخامس من هذا الشهر  تجمع حشود من الناس بجماعة تمضيت للاستفادة  من الدقيق المدعم بعدما تم اعلامهم من طرف  السلطات المحلية،  لكن حين وصلوا   إلى عين المكان  فوجئوا  بقرار آخر،  وهو تأجيل عملية التوزيع حتى يوم 05/05/2012،  بدعوى أن الدقيق غير موجود حاليا، ولم يتم استلامه بعد، مما أثار حفيظة  سكان المنطقة ، ورفعوا من وتيرة احتجاجهم قاطعين  الطريق الجهوية رقم 510  في وجه حركة السير . مما اضطر  السلطات المحلية   الممثلة في شخص السيد خليفة القائد والدرك الملكي  إلى الحضور بسرعة  إلى عين المكان  لحل المشكل، واشرافهم شخصيا على توزيع هذه  الكوطا   التي ادعوا في البداية أنها  غير موجودة.

ولا زال مشكل الساكنة مع هذه المادة الحيوية متواصلة في ظل الممرسات المشينة التي ينتهجها بعض اصحاب هذه الكوطات. في منطقة مرنيسة، وقد سبقتها حادثة مماثلة في مركز واد القصبة. لكن السلطات لم تعمم برنامج إصلاح ما يمكن إصلاحه في هذا المجال. ويعرف القطاع عدة تلاعبات، متمثلة في إقصاء الساكنة من أخذ حصصهم. واحتكار هذه الحصص لتصريفها خارج البلدة أو بيعها بثمن غير ثمنها. مما ينذر بكارثة قد تؤدي بالمنطقة الى ما لا يحمد عقباه.

 

تعليقات