مرنيسة: (نفس الحادث السابق) شخص آخر يصارع الموت في المركز الصحي طهر السوق

يوسف بخوتة


لازال الشخص الذي كان يرافق الضحية (صهره) على دراجته النارية التي أودت بحياة الهالك (ع. ي) يصارع الموت وهو في غيبوبة. بعدم سقط عن الدراجة النارية وترك في سيارة خاصة، لمدة ثلاثة ساعات -يصرح لي أحد شهود العيان- دون تدخل طبي هو الآخر. ولم يتم إدخاله إلى المركز، إلا بعد سخط السكان، ومحاولتهم لاسترضاء المسؤولين قصد إدخاله إلى حجرات المركز الصحي الفيقر لكل شيء، حتى الانسانية.  وهو في حاجة ماسة للإسعافات الأولية. قصد إبقائه على قيد الحياة. وقد صرح لي أحد الحاضرين الحادت (الإهمال) أنهم طلبوا من المسؤولين سيارة الإسعاف، قصد نقله إلى المستشفى. ولكن أجابوا بأن السائق لم يرغب في ذلك. ربما السوق أحسن له من القيام بعمله.

تعليقات

  1. il faut revoir les publication pour qu’il soit nette des faute d’orthographe , comme ça on notre site va devenir officiellemt comme les autre fenêtre d’information pour les autres chercheur d’information ce qui va garantir et la réalité et la fiabilité de l’information.