شابة تقتل رجلا في بني وليد

يوسف بخوتة

وصلتنا اليوم من مصادرنا ببني وليد، أن الساكنة عثرت في صباح هذا اليوم 14 يونيو 2012 على جثة شخص ينحدر من دوار الزيامة. مقتولا على جانب الوادي في مركز بني وليد. وذكر من عاينوا الجثة أنها عليها أثار الجر. ويرجح أن تكون قد قتل ليلة أمس وقد تم نقل الجثة إلى مستشفى فاس قصد النشريح، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي التحقيق.

 هذا التحقيق، أدى ألى اعتقال شابة في 28 من عمرها. قدمت نفسها تلقائيا -يقول المصدر- إلى مصالح الدرك الملكي الذين اتبعوا مسار الجر الذي ينتهي قرب منزل السيدة المذكورة. هذه التي اعترفت تلقائيا بالمنسوب إليها. وتضيف مصادرنا أنها كانت تعاني من جبروت هذا السيد الذي اعتدى عليها جنسيا، وكان يهاجمها في منزها. وهي التي تعاني العوز والفقر وضيق ذات اليد، هي وأبوها المسن.

 و للإشارة. فالقاتلة كانت قد قدمت العديد من الشكايات ضد الهالك، لكن دون أن تلقى آذانا صاغية. فارتأت أن تنتقم لنفسها من هذا السيد.

تعليقات

  1. أحييها على عملها هذا الذي يجب ان يتحمل النظام المسؤولية في هذه القضية و ذلك بناء على ان التهمة قدمت شكايات ضد الهالك و لم يستجب لها احد لأن النظام لا يصرف الأمن لحماية المواطنين و إنما من اجل قتل و اعتقال المناظلين و الشرفاء من داخل هذا الوطن الجريح