مهرجان تابع مهرجان

فريق التحرير
من صفحتنا على الفيس بوك
أصبح لكل مدينة مهرجان ولكل قرية مهرجان وحتى لكل “دوّار” مهرجانُه، ويصل عدد المهرجانات “بالسلامة” عندنا إلى ما يزيد عن 90 مهرجانا يعمد فيه “المهرّجون” إلى صرف الأموال الطائلة التي تكون أحيانا من المال العام، فمن مهرجان “موازين” إلى مهرجان “العيطة والغيطة” مرورا بمهرجان “كناوة” والقائمة تطول وتطول، ولا يوجد أي مهرجان في المغرب لا يستفيد من دعم وزارتي الثقافة والسياحة، وغالبيتها تستخدم للحملات الانتخ……ابية وتخدم أشخاصا ذوي توجهات سياسية معينة، مهرجانات اليوم تسعى إلى تبليد الناس وإشغالهم عن مشاكلهم الحقيقية، وإلى نشر ثقافة الميوعة والانحلال الأخلاقي وانحراف الشباب، نحن في أمس الحاجة إلى تأطير ثقافي وفني وتربوي هادف وإلى مهرجانات وتظاهرات جادة ونظيفة راقية تحترم وعي الشعب ومصالحه وأولياته، وفي مثل هذه الظروف المأساوية التي تُسفك فيها دماء إخوتنا في سوريا “معندنا منديرو بيها أصلا” وهذا أضعف الإيمان.