أزمة التمقدميت

عبدالحنين العيادي

يعيش دوار أيلة الموجود في دائرة نفوذ الجماعة القروية بني ونجل تافراوت ، بإقليم تاونات تنافسا شرسا و حادا بين بعض الأشخاص المنحدرين من نفس الدوار على خلف “مقدم الدوار ” بحيث عاشت المنطقة فترة شبه فارغة و بدون مقدم ،و ذلك جاء نتيجة صدور أخطاء فادحة و المتتالية من طرف المقدم السابق المسمى ب”ع.ص” ، والمتمثلة في كونه انتقل للسكن بعيدا عن موقع عمله ،وهذا ما جعله يتخلف عن تنفيذ مهامه بشكل يومي و مضبوط ،بالإضافة إلى تقديمه للسلطة المحلية بحثين خاطئين بعيدين عن الحقيقة ،زد على ذلك إصابته بكسر على مستوى العنق ، الشيء الذي جعل السلطة المحلية تتخذ قرار العزل في حقه ، و باتخاذ هذا القرار قامت عدة أشخاص بالتحرك نحو تولي هذه الوظيفة ، والمتمثلون في المسمى ب”م.ص” ابن المقدم السابق و “أ.ش” الشخص الأمير في نظر ميكيافلي ،و “د.م” الحضور في الوقت المناسب ، و “أ.غ” نار تحت التبن ، و “ع.ض” المعقول شيئا ما ،إلا أنه يجب التنبيه بأن هذه التنافسية لا تقوم على معايير و أسس واضحة ،بل بقيت سوق سوداء عملتها الرشوة ،و سمسرتها الزبونية.

 

بقلم :عبد الحنين العيادي.