من فاجعة الحاوز الى فاجعة مرنيسة

فريق التحرير

وقعت صباح اليوم 10/09/2012 حادثتين بالطريق الوطنية رقم 510 الرابطة بين تاونات وطهر السوق حولي الساعة 10 صباحا . اد أودت الحادثة الأولى بإصابة شخصين بعدما صدمت سيارة مجهولة دراجتهما النارية, على إثرها توفيت أحدهما وتم نقل الثاني على وجه السرعة إلى المستعجلات بمدينة فاس . ولم تفصل عن هده الحادثة سوى نصف ساعة حتى وقعت فاجعة أخرى مؤلمة حين اصدمت سيارة النقل المزدوج كان على متنها أكثر من 20 شخصا من كل الفئات العمرية ( تلاميذ , شيوخ, نساء…) , بحافلة كبيرة لنقل مواد البناء. ولكن القدرة الإلهية وحسن الأقدار حالت دون وقوع وفيات , لكنها خلفت اصابات خطيرة نقلت لتلقي العلاج بفاس, بالطبع بعد تماطل وتأخر سيارة الإسعاف كما العادة, ولدلك انتظروا المزيد من الحوادث , انه ليس تشاؤم لكنه الواقع الذي تعرفه الطريق الرابطة بين مرنيسة (طهر السوق)و فاس, ولا تنتظروا وزارة الضحايا و تجهيز الأموات أن يعيدوا بناءها, سوف يتكلفون فقط بمراسيم الدفن .