القلم الأسود لا يجف أبدا

جواد الكبيبة

كانت البداية جميلة ويحسب لها، والبداية كما يقال أفضل من كل شيء، لهذا أود أن أقول لكل رفاق القلم الأسود بأن العودة ضرورية وملحة، والمنطقة لا زالت تحتاج إلى هذا القلم الأسود، فالمدارس عبارة عن أقسام الموت بسبب التهميش الذي يطالها فهي مهددة بالسقوط في أي وقت، الطرق وكأنها لم تعبد بعد، المستشفيات بمجرد بنايات، تلاميذ بدون نقل مدرسي، ناهيكم عن دار الشباب، ودار طالب، والاكتظاظ داخل المدارس ومشكل الأقسام المشتركة في الابتدائي الذي يجعل التلميذ في المنطقة لا يستفيد أبدا من حصته الدراسية، لهذا نلخص الكلام وأقول باسم القلم الأسود لكل الفاعلين فيه والساهرين عليه، أقول لكم يجب أن تعودوا إلى الميدان، كمحررين وتقنيين وقراء، ومشاركين، لأن هذا الموقع مهما كانت الدواعي التي تقال في حق أصحابه، فهو يبقى لسان المنطقة، وهذه الأخيرة في حاجة إليكم فمناشدة لكل شباب المنطقة أن تعودوا عودة قوية، فقلمكم لم يجف بعد، والعجز لم يصيبكم بعد، المشكل يكمن فقط في لامبالاتكم وتجاهلكم، لهذا يجب أن نتجاهل اللامبالاة، ونساهم معا من أجل نجاح الموقع خصوصا وأن المنطقة في حاجة إليكم، وكذا يجب أن لا ننسى جمعية مرنيسة للثقافة وحفظ الذاكرة، فمنذ أن أسسناها تجاهلناها، باستثناء بعض الأشخاص الذين يلازمون الاجتماعات ولا يتعدى عددهم أربعة أشخاص، فمناشدة مجددا أن تتجاهلوا النسيان وتعملوا على إحياء الذاكرة من جديد، لأنه لدينا ذاكرة ولدينا أقلام يبقى فقط أن نترجم هذه الذاكرة إلى حبر الأقلام فنبدع كلمات تعبر عن التهميش والحيف والنسيان الذي لحق ولا زال يلحق بالمنطقة، وشكرا للجميع.