جريمة قتل

فريق التحرير

 

 

وقعت يوم الخميس على الساعة الخامسة مساءا 05/05/2011  بدوار الهنزة جماعة تمضيت جريمة قتل راح ضحيتها الشاب عز الدين ينتور وعمره 18 سنة ويقطن بدوار تورطة بعد شجار مع شاب آخر يدعى ( ف. ح ) وعمره 22 سنة  يقطن بدوار الهنزة.

وقد بدأ الشجار  بينهما،  عندما  ضبط هذا الأخير، فتاة من دواره مع الضحية، حيث كان في بداية

 الأمر الشجار، عبارة عن تلاكم بالأيدي،  إلى أن  أخرج الضحية سلاحه الأبيض،  وطعن الجاني  في وجهه،  مما أحدث عنده جرحا كبيرا وغائرا في وجهه ، وكدفاع عن نفسه أخرج الجاني  أيضا سلاحه الأبيض وطعن الضحية في الوريد قرب أذنه طعنة قاتلة فارق على إثرها الضحية  الحياة فورا. أما الجاني  فقد بقي في مكانه  إلى أن حضر رجال الدرك . وتم إسعافه، وهو الآن رهن الإعتقال  في انتظار محاكمته ، كما انه اعترف بالمنسوب إليه أثناء التحقيق ، واثناء التحقيق  مع الفتاة  التي شهدت  الجريمة  وهي كانت عائدة من الإعدادية  إلى منزلها ، أفادت أن الجاني كان مارا في الطريق وجاء لمساعدتها فقط . نافية أي ارتباط بهما، ثم وقع ما وقع.  وللإشارة فقط فإن هذين الشابين  انقطعا عن الدراسة عند المستوى الإعدادي.

تعليقات

  1. حادث مؤلم ولن أقول جريمة وإن أردنا تصنيف هذه الحادثة في خانة الجرائم فالمجرم الحقيقي هي السياسة التعليمية التي لم تؤهلهما لأن مكان الضنين والهالك رحمه الله في الثانوية أو الجامعة لا التجوال بالدوار.لذا نداء إلى رواض هذا الموقع التطرق إلى الإختلالات التي تعاني منها المنطقة في جميع القطاعات وتحية للساهرين على هذا المولود الذي نتمنا له أن يكون لبة مساهمة في تطوير منطقة مرنيسة .