اعتقال الرئيس السابق لجماعة بني ونجل تافراوت

فريق التحرير

اعتقلت الشرطة القضائية من مدينة فاس بناء على أمر قضائي صادر عن المحكمة المختصة بفاس ،اعتقلت خلال هدا الأسبوع السيد ( م.غ)الرئيس السابق لجماعة بني ونجل تفراوت دائرة تاونات ،54 كلم شمال مدينة تاونات المعني بالأمر كان أثناء ولايته الرئاسية ينتمي إلى حزب الميزان وبعد فشله أثناء الانتخابات الجماعية الأخيرة بالظفر بمقعد داخل المجلس الجماعي انتقل إلى حزب آخر، اعتقال السيد الرئيس السابق جاء بناء على بحث قامت به الجهات المختصة وثبت لها أن هناك خروقات عديدة و خطيرة مست بعض المشاريع وممتلكات الجماعة أثناء ولايته الرئاسية ، ويتعلق الأمر بصفقة بناء صور مدرسة عين الدشار (م.مدارس سيدي عبد الرحمان)بقيمة مالية تقدر ب 20.000.00درهم خلال سنة 2008،تبين لدى اللجنة المتفحصة أن الصفقة واهية وأن الصور لم يتم تشييده في حين أن المقاول تسلم كل المستحقات المالية التي كانت مبرمجة لهدا المشروع .

أما القضية الثانية التي ثبتت للجنة المتفحصة أن للسيد الرئيس خروقات بها ، فتتعلق باختفاء عدة تجهيزات في ملك الجماعة ( زرابي ومعدات أخرى)،لم يتم تسليمها للرئيس الحالي للجماعة أثناء عملية تسليم السلط خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة.

هدا وبعد الاستماع اليه من طرف الشرطة القضائية المختصة بفاس في محضر رسمي تم تقديمه أمام النيابة العامة بفاس ،حيث قرر السيد وكيل الملك إحالته على قاضي التحقيق المختص ،هدا الأخير بعد الاستماع إليه ابتدائيا ، أدرج القضية إلى يوم 18 أكتوبر الجاري للتحقيق التفصيلي ومتابعته في حالة اعتقال مع استدعاء عدة أطراف أخرى بالجماعة المعنية لها صلة بموضوع صفقة بناء الصور، ويتعلق الأمر بكل من تقني وحيسوبي الجماعة بالإضافة إلى المقاول الذي كان مكلفا بتشييد الصور المذكور و موظفين آخرين مكلفين بالمستودع المخصص لتجهيزات الجماعة ودلك حول ملابسات اختفاء التجهيزات المصرح بها.