مرنيسة تغرق في وديانها

فريق التحرير

كشفت الأمطار المتساقطة على منطقة مرنيسة هذا الأسبوع عن حقيقة البنية التحتية لهذه المنطقة والتي لا تختلف عن سائر مناطق المغرب، والملاتحظ لمركز طهر السوق يرى ذلك بشكل جلي، حيث المركز غارق ومحاصر بين وديانه، واد ورغة من جهة وواد امسين من جهة، ويظل مركز طهر السوق في الوسط يسبح في المياه التي تتراكم في غياب قنواة لصرفها، هذا بالإضافة الى انقطاع الطريق الرابط بين حي زموية والمركز، بالاضافة الى الفيضانات التي غطت القنطرة الرابطة بين حي تاندرة والمركز، او ما يعرف بقنطرة الواد امسين، واذا اردنا الحديث عن الطرقات الأخرى فمعظمها تعرف سيلان لا مثيل له، سيؤدي الى انقطاعها اذا مما استمرت الأمطار بالهطول، هنا نتساءل عن هذا المشروع الجديد لحماية المركز والذي خصص له مزانية باهضة، هل سيحمي فعلا هذا المركز، ام سيصبح بدوره مجرد حديث كما وقع للملعب الذي كان في نفس المكان، بالاضافة الى ذلك، نتساءل عن محل حي زموية عن هذا المشروع، هل سيكون هناك جسر رابط بين الحي والمركز، ام سيبقى الحي في معزل عن ذلك؟ حتى اشعار اخر