رئيس الجماعة الذي زور الشهادة المدرسية ينتقم من سكان دوار العيون بحرمانهم من الكهرباء.

فريق التحرير

 

 

 

كما توصلنا به من المصدر عبر صفحتنا بالفيس بوك

المقال

توصلنا بشكاية من طرف 9 أسر قاطنين بدوار العيون باب الحيط فناسة إقليم تاونات بنسخة شكاية موجهة لدى السيد وزير الداخلية والمتعلقة بحرمانهم من الكهرباء ظلما وعدوانا في الوقت الذي تم استثنائهم دون غيرهم من العائلات القاطنة بدوار العيون باب الحيط التي زودت عن آخرها بالكهرباء بينما هم ورغم أن موقعهم يتواجد عند مدخل الدوار المذكور حرموا منه.وتعود أسباب هذا الانتقام حسب الشكاية إلى رئيس الجماعة القروية لجماعة فناسة باب الحيط لكونهم مارسوا حقهم الدستوري في الانتخابات واختيار المرشح الذي رأوه مناسبا لهم ولقناعاتهم مما أغاظ موقفهم هذا الرئيس المذكور الذي لم يجد سبيلا سوى الانتقام منهم وحرمان عائلاتهم من الاستفادة من الكهرباء كما استفاد منه كل سكان الدوار.وهذا الحرمان الذي لا زلوا تعانوه منذ سنة 2006 أثر بشكل سلبي على دراسة وتعليم أبنائهم الذين لم يستطيعوا مواكبة حفظهم لدروسهم في غياب الإنارة بالإضافة إلى حرمان أسرهم من متابعة البرامج

 التلفزيونية وكذلك عدم تتبعهم حسب الشكاية لكل خطابات الملك صاحب الجلالة محمد السادس التي يوجهها إلى شعبه إضافة إلى حرمانهم حسب نفس الشكاية التي تقدموا بها إلى وزير الداخلية من متابعة كل مقابلات المنتخب الوطني لكرة القدم.ويضيفون في شكايتهم أنه عند انطلاق هدا المشروع المتعلق بالكهرباءوعند حضور المهندس المكلف به نودي على أسمائهم في أول الأمر كسكان قاطنين عند مدخل الدوار.إلا أنهم وعند انطلاق الأشغال وبأمر من الرئيس المنتقم منهم تم التخلي عن تزويدهم بالكهرباء وحرمانهم من الاستفادة منه.فحتى الأعمدة المخصصة لهذا الأمر بقيت لمدة 28 يوم قبل أن تختفي عن الأنظار ومنذ ذلك الحين وهم محرومين دون غيرهم من سكان الدوار من الإستفادة من الكهرباء. ويطالب سكان دوار العيون بباب الحيط فناسة من المسؤولين فتح تحقيق نزيه حول الموضوع ليتم إنصافهم من ظلم وبطش هذا الرئيس الذي انتقم منهم ضدا على حقهم الدستوري الذي يخول لهم حرية اختيار المرشح الذي يرونه مناسبا لهم…وللإشارة فإن رئيس المجلس القروي لجماعة فناسة باب الحيط السيد الدقدافي عمر كان متابعا ولازال حول تزويره شهادة مدرسية لخوض غمار
انتخابات سابقة.
الرابط
http://www.11press.com/news-5305–%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%B2%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D9%85-%D9%85%D9%86-%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%85-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%87%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%A1.html