لا تعطونا طرابيش. بل ارفعوا عنا الحيف

يوسف بخوتة

التلفزة المغربية تقول بأن جماعة تمضيت، استفادت من قافلة لردئ البرد والتقليل من أثاره.سبحان الله.. تفكرونا والله إيلا.. وقد قاموا بتقديم الأغطية والملابس للتلاميذ. في القرى النائية.. النائية جدا. وقد أخذت (التلفزة) تصاريح الناس مبتهجين بهذا الكرم.. لكن إن الأمر أكثر من هذا. مرنيسة أ عباد الله محتاجة إلى تنمية حقيقية.. لا إلى المساعدات والتبرعات. من فصل برد إلى آخر. خدموا ليهم والديهم. وهما غادي يشريوا لولادهم الغطا. أما تأتون كل سنة. لتقديم المساعدات. فهذا إدلال للرجل المرنيسي. فهو لا يطلب الصدقات من بابك، كما قال محمود درويش. أعطونا تنمية. تغنينا حر السؤال. الليكات والطرابش احنا نشريوهم لوليداتنا. اعطونا ما نستحق. نحن من أطلقنا أول رصاصة في الدفاع عن الوطن. ونحن لسنا إنقلابين لنلاقي هذا التهميش كله. لقد تم طي الصفحة البئيسة. لم يعد من مبرر أن يبقى التهميش يطالنا على مر السنين. ارفعوا عنا الحيف. واحنا تشريوا الطاربوش لولادنا..

تعليقات

  1. باسم الله الرحمان الرحيم
    في البداية اشكرك علئ هدا التنديد ,لا اضن ان مرنيسة فيها من يعاني من نقص في الاغطية او الالبسة,
    ولا اضن كدلك ان مرنيسة معرضة للبرد الئ درجة انها تطلب مساعدة طارئة,
    بل هده المنطقة تستحق التفاتة من نوع اخر, اي اعطائها الدعم الازم ومساعدتها علئ استغلال ثرواتها
    بشكل يخدم مصالح سكانها بالدرجة الاولئ , وليس جعها كخزان لثروات بشرية و مائية لصالح مناطق اخرئ,
    لا يعقل تهميش منطة تزود السوق المغربية بكميات مهمة من الزيتون و الزيت و التين والحبوب, و تحقق
    الاكتفاء الداتي من الخضر رغم بساطة وسائل الانتاج ,

    هادا المنكار,
    DRIEB ABDERRAHIM

  2. فاكم ضحكا واستهتار بابناء الشعب…..بوط وجوارب ،غطاء… ليس داء للبرد في تلك المنطقة وابناء تامضيت في غنى عن ذلك…الشح في اتجاه المواطن البسيط والاسراف من طرفكم وما انفقتم على ثلة منكم اكثر بكثير مما اخذته ساكنة جماعة تامضيت التي تتواجد بها 23 دائرة انتخابية ومن اكبر الجماعات مساحة وسكانا باقليم تاونات….