تأجيل النطق بالحكم في قضية تزوير الشهادة المدرسية

فريق التحرير

كان من المنتظر أن تنطق المحكمة الابتدائية بتاونات اليوم الخميس 12-05-2011 في قضية تزوير الشهادة المدرسية المتابع بها رئيس الجماعة القروية فناسة باب الحيط (ع. د) وكذا مدير سابق لمدرسة كعب بن زهير، الكائنة بمركز طهر السوق. والتي مر على القضية أكثر من سنتين دون سبب مقنع، ألا وهو عدم التوصل بالوثائق من مدينة فاس. إذ يستغرب الجميع وكذا المطالب بالحق المدني هذا التماطل ، بعدما وضع شكاية في الموضوع عقب الصراع الذي نتج في انتخاب المجلس الجماعي. الذي يقول مستشار الجماعي (ج.س) الطرف في القضية. بأن الرئيس الحالي استخدم هذه الشهادة ليفوز بالمنصب. ولازالت القضية تراوح مكانها منذ ذلك الحين، دون نتيجة. رغم كل الأدلة تفضي حقا بأن الشهادة مزورة. يقول الضحية.
وللإشارة فقد تأجلت المحاكمة كذلك إلى السابع من الشهر السابع من 2011 . بحجة عدم التوصل بالوثائق.

تعليقات

  1. هذا هو الحال شاف اللربيع مشاف الحافة….الله يديه في سبعين داهية….امثال هؤلاء هم سبب تخلفنا

  2. المحكمة الابتدائية بتاونات حطمت الرقم القياسي في عدد التاجيلات في هذه القضية مع العلم ان جميع الادلة تثبت ان شهادة مزورة (القضية فيها ان)