توضيح واعتدار

يوسف بخوتة

لابد لي أن أوضح هنا بعض الأشياء، ردءا للبس الذي وقع. قد تتسألون كيف لشخص قدم استقالته. في حين هو موجودا مع الطاقم التحريري. الحالة هكذا. تخالفنا في الأمر مع أصدقائنا، و الإختلاف -كما يعلم الجميع- ليس عيبا، وكنا قد نكون مخطئين إذا كنا تعاملنا بمنطق جر الحبل. لكن تعاملنا بموضوعية ومهنية واحترام الآخر. وقررنا  في هذا الإحترام للرأي الأخر ونترك لهم المجال للعمل كما يتصورون  هم هذا العمل. وقررنا أن ننسحب بهدوء. ولكن أصدقائنا ارتأوا أن لا عمل بغنى عن الأخر. وقرروا جمع الشمل على عهد مسطر نحنرمه جميعا. وما كان علينا إلا أن  نقبل ونقفل الموقع مرة أخرى ونحتكم للعقل. وما كان إلا أن رجعنا إلى ما كنا بدأناه منذ أكثر من سنة.

قبلنا أن نستمر في مهمتنا. في الإشراف على الموقع. عاملين ما بوسعنا أن نكون عند حسن هذه المهمة. وآملين أن تسير الأمور على ما يرام كي لا تجبرنا على اتخاذ قرار كهذا. ونأمل أن نكون عند حسن الظن أيضا. ونعتدر على هذا الإزعاج الذي سببناه لكم أعزائنا القراء. وإن كان هذا. فإنه من أجل معلومة وكلمة حقة ومحترمة. ومن أجل أفاق واسعة للعمل داخل الموقع.