بيان فرع طهر السوق للجمعية المغربية لحقوق الانسان بخصوص العمل الإجرامي

فريق التحرير

بيان
لقد تلقى فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان صباح هذا اليوم خبر فاجعة وفاة الطالب محمد الفزازي، الذي كان يتلقى العلاج بالمستشفى الجامعي بفاس بعد أن دخل في غيبوبة لأكثر من أسبوع بسبب الجروح الخطيرة التي أصيب بها على اثر التدخل الهمجي لعناصر القمع الأسبوع المنصرم في حق الجماهير الطلابية بمقاطعة فاس سايس، و اقتحامهم الحي الجامعي و اعتقالهم لعدد من الطلبة و إصابة الكثير منهم بجروح متفاوتة الخطورة.
و على اثر هذا العمل الإجرامي الذي قامت به قوات القمع في حق الطلبة، فان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطهر السوق يعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:
ادانته الشديدة لأسلوب القمع الذي نتج عنه استشهاد الطالب محمد الفزازي، و يحمل المسؤولية الكاملة لقوات الأمن الذي من المفروض منها حماية الموطنين و سلامتهم .
يطالب الجهات المسؤولة فتح تحقيق دقيق في الفاجعة و متابعة المجرمين.
تضامنه المطلق مع عائلة الشهيد و يتقدم لهم بالعزاء الحار ، راجيا لهم الصبر و السلوان .
عن المكتب