هبة بريس: هل يستطيع بنكيران حضور مراسم تشييع الطالب “محمد الفزازي ” ضحية التدخل الأمني ؟

فريق التحرير

عبد الحي مشعل بلكاوي – هبة بريس 

يحرص رئيس الحكومة السيد ” عبدالإلاه بنكيران ” حرصا كبيرا على الحضور الشخصي لمراسم تشييع عدد من الممثلين والفنانين والساسة، كلما قرعت المنية باب أحدهم استوفى أجله، وآخر حضور لمثل هاته المراسم الذي يجدها بنكيران فرصة للتعبير عن مشاعره الجياشة هي مراسم وفاة رجل الأعمال الغني فريد برادة وأسرته الصغيرة عليهم من الله الرحمة، حيث حرص شخصيا على المشاركة فيها رغم أن ملك البلاد انتقى وفدا للمهمة.

” السي بنكيران ” سيجد نفسه اليوم محرجا إذا ولى بظهره للطالب ” محمد الفزازي ” ضحية القمع الأمني الذي انهال على رأسه مرديا إياه قتيلا ممرغا في دمائه.. أضعف الإيمان أن يبعث السيد رئيس الحكومة – الذي تحدث لنا اليوم عن المقاربة الأمنية – لأسرة الضحية ببرقية تعزية يشاركهم ألمهم ويرسل وفدا رسميا يمثله إن لم يستطع الحضور لمراسم تشييعه.

قادم الساعات هي الكفيله بأن تحدد لنا هل فعلا السي بنكيران نصّبه الشعب ليمثل المغاربة، أم نصّبته العفاريت والتماسيح.. أشكل علينا الأمر .