نداء إستغاثة من فقراء مرنيسة

فريق التحرير

يعاني سكان جماعة فناسة باب الحيط وجماعة بني ونجل تفراوت بإقليم تاونات من تلاعبات كثيرة تطال توزيع الدقيق المدعم بالجماعات القروية ، مؤكدة أن أصحاب الكوطات من مسيري الشأن المحلي بالمنطقة ، لا يعبؤون كثيرا بالتسعيرة القانونية المحددة من طرف الدولة والمكتوبة بخط واضح على ظهر كل كيس ، إذ بالإظافة إلى تهريب أطنان الدقيق إلى أسواق قريبة أخرى تحت جنح الظلام ، ويعمد الموزعون إلى رفع أثمان ما تبقى منها في الجماعة لذر الرماد في العيون . بمخالفة القوانين و بيع الدقيق المدعم بمابين 130 و 150درهما، ولا احد يحرك ساكنا، لذالك نطالب السلطات بتدخل لانهاء هذه الماساة في ضل غياب حضور المراقبة سؤالنا ما زال مطروحا : لمن تخصص الدولة دعمها للمواد الأساسية هل للفقراء و المحتاجين أم للنافذين من أبناء العائلات المحمية الذين فاحت رائحة فسادهم و نهبهم و استغلالهم؟ ما عدنا نطيق رؤية وجوههم

تعليقات