الرابطة الاجتماعية

جواد الكبيبة

سأتناول في هذا المقال الرابطة الاجتماعية بمنطقة مرنيسة .أقصد تلك العلاقات الأسرية والاجتماعية بالمنطقة ,ورغم التوتر الذي تعرفه العلاقات هناك فإنها تتميز بالتضامن والتعاون . سأبدأ بالأسرة,الأب لا يبالي بمستقبل ابنه ,بل أكثر من ذلك يظل في نظره قاصرا مهما كبر,وهذا ناتج عن قلة الوعي وسوء التربية ,كما أن مثل هذه الأمور موروثة آب عن جد بمعنى البيئة التي تربى فيها الأب والابن سيسير على نهج أبيه وهكذا .لكن رغم ذلك يظل الأب مقدس في نظر الابن وهذا هو الأهم ,تلك هي الرابطة المبنية على الاحترام .

الأب يقول “لا طائل منك” ويظل يمارس العمل الشاق من اجله وهذا طبيعي فمهما طالت قسوة الأب يظل ابنه في عينه وهذا ما يزيح التوتر ويجعل الاحترام قائم,لان تلك المدة الطويلة من العناية والصهر لا تتطلب الاحترام فقط.

وكما  هو معلوم في نمطقتنا فالابن يظل في كنف الأسرة حتى يتوفى أبيه ويترك له مصدر رزقه وتستمر العادة على هذا المنوال الكل للواحد والواحد للكل .رغم أن الصراع يقع في بعض الأحيان عندما يكون عدد الإخوة كبير ومصدر الرزق لا يوفي بالغرض,ففي هذه الحالة الأخ الحكيم هو الذي يتفهم الوضع ويترك كل شيء إلى الأقل حظا منه ويبحث عن مصدر رزقه في مكان آخر لكي يحافظ على سلامة الصلة الصلة.وإذا وجد في الأسرة الأفراد “الإيتكالــــيين” يظل الصراع قائم .

أما فيما يخص الرابطة القائمة  في المنطقة ,فأساسها التعاون  والتضامن وكأننا داخل الأسرة  الواحدة ويظهر التضامن في السراء  والضراء..في المواسم والأعياد..تظهر الرابطة بشكل قوي جدا .وينتج عن ذلك بعض العادات الجميلة التي يقوم بها أفراد المنطقة ,على سبيل المثال إذا تعرض أحد للأذى الكل يمد يد العون,بالإضافة إلى ذلك نجد التعاون الجماعي مواسم الدرس والحصاد..في جمع محصول الزيتون,أو كما تقول أمي “توازة”,وأذكر كذلك العادة التي تسمى “لوزيعة”: فإذا تعرضت مثلا بقرة أحد لمرض واضطر لذبحها ,الكل في الدوار منوط بأخذ نصيبه مقابلة قدر من المال يتفق عليه,والغرض من ذلك المساهمة في الخسارة فقط,وهذه تشبه حفل الزواج,يجب عليك دفع “الغرامة” والهدية وانتظر دورك ,وتبقى بمثابة دلن عليك أو لك.

هذه هي الرابطة  القروية رغم أنها تشوبها بعض الصراعات,فهي تظل قائمة على التعاون وشعارها”إذا فـــــرح افــرح مـــعه وإذا حـــزن فـــلـــه فــالمــثــيل” الــــــــــــكل للــــــــــــــواحـد والــــــــواحد للــــــــــــــــــكل

تعليقات

  1. je m’excuse pour l’ecriture en français;juste j’ai pas de clavier arabe….merci pour l’initiative et tout le courage.c’est mon premier commentaire,je veux pas etre méchant mais la prochaine fois j’aurais de critiques