استمرار «البلوكاج» في جماعة بني ونجل تفراوت ورفض الحساب الإداري للمرة الثانية في ضرف 10 أيام.

يوسف السباعي
تم اليوم الجمعة بمقر الجماعة القروية بني ونجل تفراوت للمرة الثانية على التوالي في ضرف 10 ايام بتصويت ضد الحساب الادراي لسنة 2012 ب 9 اصوات مقابل 6 ،بعد انقلاب عضوين كانوا بامس قريب محسوبين على الاغلبية وتم ذالك بحضور سعادة القائد ورجال الدرك والقوة المساعدة تحسبا لاي طارئ
هذا وبعد رفض الحساب الإداري ستدخل الجماعة القروية بني ونجل تفراوت منعطفا جديدا وذلك بحلول المجلس الجهوي للحسابات والذي ستوكل له مهمة التدقيق في ما جاء في أبواب الحساب الإداري للمصادقة عليه. كما فعلت السنة الماضية
وتنص المادة الرابعة من الميثاق الجماعي على أنه في حالة رفض الحساب الإداري للمرة الثانية, تحال الوثيقة, مع تبرير المجلس الجماعي لهذا الرفض, على المجلس الجهوي للحسابات لتدقيق الأرقام الواردة في الحساب الإداري من طرف قضاة المالية.