الوزير يتهرب من المسؤولية وبشدة من مقتل الفيزازي بجامعته

يوسف بخوتة

في الحلقة التي قدمتها قناة ميدي1 tv يوم 28 مارس والتي استضافت وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر. وفي سياق سؤال للمذيعة عن تنامي ظاهرة العنف في الجامعات المغربية. سئل الوزير عن مقتل الطالب محمد الفيزازي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، فكان جواب الوزير بإنفعال شديد تجاه الضيف الذي سأله. مدعيا أن الوفاة غير ما يروج له في الإعلام. أي باستعمال القوة المفرطة من طرف القوات العمومية. وليس له ما يقول، وأن العدالة هي المختصة الآن في هذا الملف.

وهذه المرة الثانية التي يجيب فيها الوزير عن السؤال بنفس الطريقة. وكأن حادثة الوفاة هذه عار في جبينه لا يريد الحديث عنه. هو الذي تحمل مسؤولية وزارة تنامت فيها ظاهرة العنف داخل الجامعات بشكل مخيف. فمن قضية الفيزازي إلى قضية الطالب في مراكش. إلى ما وقع قبل أيام في جامعة بن طفيل بالقنيطرة.

وهذه حلقة البرنامج كاملة، والحديث عن قضية الفيزازي في الدقيقة 36 من زمن الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=2F0VpL9EQC0