مستوصف أولاد اغزال بجماعة بني وليد يغلق أبوابه في وجه المواطنين من جديد بعد فتحه لثلاثة أيام فقط

فريق التحرير

بني وليد: المراسل
يتساءل مواطنو دواري أولاد اغزال و أولاد بوتين بجماعة بني وليد و الدواوير المجاورة عن سبب إقدام المسؤولين عن الشأن الصحي بالجماعة و الإقليم على إعادة إغلاق المستوصف القروي بدوار أولاد اغزال بعد ان اسبشروا خيرا بقرار إعادة فتحه في وجه المواطنين لمرة في الأسبوع ، و كان مواطنو الدوارين المذكورين قد خاضوا سلسلة من الاحتجاجات للمطالبة بفتح المستوصف المغلق منذ عشر سنوات ، و أرجع متتبعون سبب الإغلاق الجديد إلى تدخل مسؤولين جماعيين غير راضين عن تحركات و نضالات المواطنين التي فضحت أوجه التهميش و الإقصاء التي لازالت تعيش تحت ضلالها دواوير كثيرة بجماعة بني وليد ، و كانت السلطات الإقليمية في شخص الكاتب العام للعمالة قد استقبلت ممثلين عن دواري أولاد اغزال و أولاد بوتين ، إثر مسيرة نظمتها الساكنة للعمالة ، و خلص اللقاء – من صمن ما خلص إليه – إلى ضرورة فتح المستوصف المذكور في أقرب الآجال و لو ليوم واحد في الأسبوع لتقديم الخدمات الصحية البسيطة للمواطنين الذين يضطرون لقطع عشرات الكيلومترات من أجل تلقيح أطفالهم . و فعلا تم فتح المؤسسة في الأسبوع الموالي و لثلاث أسابيغ متتالية قبل أن يتوقف كل شيء فجأة دون سابق إنذار .فهل السلطات الصحية و الإقليمية على علم بهذا القرار الجديد لمسؤولي الصحة ببني وليد أم أن ” اللي رشقاتلو على شي حاجة يديرها فهاد البلاد ” بدون رقيب و لا حسيب ؟؟؟؟؟.

الصورة: مستوصف ولاد اغزال المغلق