بوجمعة الكرومن ينشر الفلسفة والعنف المدرسي

فريق التحرير

21097_538652382845067_2118328826_n

غلاف الكتاب

الزميل بوجمعة الكرومن، هو واحد من أبناء منطقة بني وليد،حيث بدأ مشواره الدراسي بمدرسة عين عبدون، ثم إعدادية مولاي رشيد، بعد ذلك ثانوية خالد بن الوليد، وبعد حصوله على الباكالوريا، انتقل إلى مدينة فاس، ليتابع دراسته بكلية الشريعة، وبعد أربع سنوات حصل على الإجازة في الشريعة (نظام القديم)، وبعد ثلاث سنوات أخرى حصل على إجازة ثانية في علم الإجتماع، من كلية الآداب ظهار المهراز، ليلتحق بعد ذلك بسلك أساتذة التعليم الثانوي، وهو اليوم يشتغل أستاذ لمدة الفلسفة بمدينة خنيفرة.
والكتاب الذي بين أيدينا ”الفلسفة والعنف المدرسي”، تقدم الدكتور حميد اتباتو، يعالج كما يتضح من عنوانه قضية العنف المدرسي، بالمغرب حيث حاول الزميل بوجمعة الكرمون أن يجب عن بعض الإشكالات، المتعلقة بهذه الظاهرة التي ما فتئت تزداد تفشيا في مدارسنا يوما بعد يوم، وهو بذلك قد إستطاع أن ينظر لهذه الظاهر من زاويتين، الأولى كونه أستاذ لمادة الفلسفة وبالتالي فهو يعايش التلاميذ ويلاحظ تصرفاتهم اليومية، والثانية كونه باحث في علم اللإجتماع مما يساعده على قراءة سلوكياتهم، وفهم رسائلهم المشفرة، وما الذي يدفعهم إلى تلك التصرفات، كما حاول الزميل بوجمعة كرمون، أن يتتبع إصلاح التعليم بالمغرب، منذ حصول هذا الأخير على الإستقلال إلى اليوم.
أتمنى لك التوفيق صديقي بوجمعة الكرمون مع كل تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح في أعمال أخرى، والله المعين،
عاهد ازحيمي

‘شبكة أخبار تاونات

تعليقات

  1. أتمنى لك التوفيق أستاذي العزيز بوجمعة الكرمون ، إستفدت من فلسفتك لهذا أسميك أَبُو الْفَلْسَفَة.