ساكنة وأعضاء من جماعة فناسة باب الحيط يطالبون بتنفيذ الحكم الصادر ضد رئيس جماعة فناسة باب الحيط بعد قرار محكمة النقض برفض الطلب

فريق التحرير

  تطالب ساكنة و مستشارو بالجماعة القروية فناسة باب الحيط التابعة للنفوذ الترابي لعمالة إقليم تاونات، السلطات الإقليمية والمركزية بالتدخل العاجل لتطبيق قرارمحكمة النقض القاضي بادانة رئيس جماعة فناسة باب الحيط بستة اشهر حبسا نافدة بتهمة التزويروالتعجيل بتنفيذ الحكم الصادر في القضية بعدما تبين أن المعني بالأمر لا يتوفر على شهادة نهاية الدروس الابتدائية،التي تؤهله لتحمل مسؤولية رئيس الجماعة وتسيير شؤونها.
وسبق للمحكمة الابتدائية بتاونات أن نظرت في الطعن المقدم لها في القضية وأصدرت قرارها القاضي بإبطال انتخابه رئيسا للمجلس، وهو القرار الذي أيدته محكمة الاستئناف كدالك ومحكمة النقض، مع العلم أن المدعى عليه رئيس الجماعة مارس مختلف طرق الطعن.
   ويتساءل سكان و أعضاء الجماعة القروية لفناسة باب الحيط عن أسباب عدم تطبيق الحكم، رغم أنهم تقدموا بطلب تنفيذه، كما تم تبليغه إلى مختلف الجهات المعنية، مطالبين بإعادة انتخاب رئيس الجماعة وأعضاء المكتب المسير، .
   وأكد أعضاء وسكان الجماعة بأن عجلة التنمية متوقفة بالجماعة القروية للفناسة باب الحيط وشوؤنها مشلولة، وطالبوا بإرجاع الأمور إلى نصابها عبر الإسراع بتطبيق قرار محكمة النقض خدمة للصالح العام، المتمثل في عزل الرئيس الحالي وحلّ المكتب المسير والعمل على انتخاب أعضاء المكتب الجديد.

المصدر : شبكة اخبار تاونات