بيـــــان حزب الطليعة يدين القمع – ويؤكد مساندته لحركة 20 فبراير – ويدعو إلى المشاركة في تظاهرة 5 يونيو بالرباط

محمد الخلادي

حــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي
الكتابــة الوطنيــة

بيـــــان

حزب الطليعة يدين القمع
– ويؤكد مساندته لحركة 20 فبراير
– ويدعو إلى المشاركة في تظاهرة 5 يونيو بالرباط

يسجل حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي تصاعد العديد من أنواع القمع الممارس من طرف القوات العمومية، وهذا القمع الذي مورس ولا زال يمارس في مختلف المدن والقرى المغربية اتجاه مختلف الحركات الاجتماعية، ابتداء من حركة 20 فبراير ومرورا بمجموعات المعطلين والنقابيين، وانتهاء بمختلف الفئات الشعبية المقهورة.

– ومن بين مظاهر القمع منع مختلف التظاهرات السلمية، سواء كانت على شكل وقفات أو مسيرات، واستعمال مختلف أنواع التهديد والإهانة والضرب والجرح، بالإضافة إلى الاعتقالات والتقديم للمحاكمات وصدور أحكام قاسية. هذا في نفس الوقت الذي تعتبر مطالب المتظاهرين والمضربين مشروعة لأنها ترمي إلى تحقيق العيش الكريم ماديا ومعنويا.
– إن القمع المذكور ورفض الاستجابة إلى المطالب المشروعة للشعب المغربيحــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي
الكتابــة الوطنيــة

بيـــــان

حزب الطليعة يدين القمع
– ويؤكد مساندته لحركة 20 فبراير
– ويدعو إلى المشاركة في تظاهرة 5 يونيو بالرباط

يسجل حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي تصاعد العديد من أنواع القمع الممارس من طرف القوات العمومية، وهذا القمع الذي مورس ولا زال يمارس في مختلف المدن والقرى المغربية اتجاه مختلف الحركات الاجتماعية، ابتداء من حركة 20 فبراير ومرورا بمجموعات المعطلين والنقابيين، وانتهاء بمختلف الفئات الشعبية المقهورة.

– ومن بين مظاهر القمع منع مختلف التظاهرات السلمية، سواء كانت على شكل وقفات أو مسيرات، واستعمال مختلف أنواع التهديد والإهانة والضرب والجرح، بالإضافة إلى الاعتقالات والتقديم للمحاكمات وصدور أحكام قاسية. هذا في نفس الوقت الذي تعتبر مطالب المتظاهرين والمضربين مشروعة لأنها ترمي إلى تحقيق العيش الكريم ماديا ومعنويا.
– إن القمع المذكور ورفض الاستجابة إلى المطالب المشروعة للشعب المغربي يتناقض، ليس فقط مع مبادئ حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا والتي التزم المغرب باحترامها، وإنما أيضا مع إدعاءات المسؤولين، في أعلى المستويات بأنهم بصدد مراجعة شاملة وعميقة للدستور الحالي لتجعل منه دستورا ديمقراطيا على كافة المستويات وذلك بعد الاستماع وتلقي اقتراحات العديد من المنظمات السياسية والنقابية والحقوقية والاجتماعية…
لقد أكد الحزب مرارا وتكرارا بأن الضمانات الدستورية والقانونية، رغم أهميتها، فإنها لا تكفي وحدها لتشييد دولة الحق والقانون ما لم يصاحبها التفعيل والتطبيق على مستوى الواقع ومن قبل مختلف السلطات التنفيذية والقضائية وهو التفعيل الذي يجب أن يتجلى من بين ما يتجلى:
– في وضع حد نهائي لكافة الخروقات التي ترتكبها الأجهزة الأمنية إزاء حركة 20 فبراير وكافة التظاهرات الشعبية السلمية…
– وفي إنزال العقوبات القانونية على مرتكبي تلك الخروقات.
– في الاستجابة للمطالب المشروعة للشعب المغربي.
إن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إذ يؤكد مساندته لحركة 20 فبراير، ولجميع المطالب المشروعة للشعب المغربي ولقواه الحية.
– يدين كافة أنواع القمع المتسلطة على مناضلي ومناضلات حركة 20 فبراير، وعلى كافة المجموعات والفئات المناضلة من أجل تحقيق العيش الكريم.
– يدعو إلى المشاركة في التظاهرة الكبرى المقرر تنظيمها بمدينة الرباط يوم 5 يونيو 2011.

الكتابة الوطنية
الرباط في 2 يونيو 2011
يتناقض، ليس فقط مع مبادئ حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا والتي التزم المغرب باحترامها، وإنما أيضا مع إدعاءات المسؤولين، في أعلى المستويات بأنهم بصدد مراجعة شاملة وعميقة للدستور الحالي لتجعل منه دستورا ديمقراطيا على كافة المستويات وذلك بعد الاستماع وتلقي اقتراحات العديد من المنظمات السياسية والنقابية والحقوقية والاجتماعية…
لقد أكد الحزب مرارا وتكرارا بأن الضمانات الدستورية والقانونية، رغم أهميتها، فإنها لا تكفي وحدها لتشييد دولة الحق والقانون ما لم يصاحبها التفعيل والتطبيق على مستوى الواقع ومن قبل مختلف السلطات التنفيذية والقضائية وهو التفعيل الذي يجب أن يتجلى من بين ما يتجلى:
– في وضع حد نهائي لكافة الخروقات التي ترتكبها الأجهزة الأمنية إزاء حركة 20 فبراير وكافة التظاهرات الشعبية السلمية…
– وفي إنزال العقوبات القانونية على مرتكبي تلك الخروقات.
– في الاستجابة للمطالب المشروعة للشعب المغربي.
إن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إذ يؤكد مساندته لحركة 20 فبراير، ولجميع المطالب المشروعة للشعب المغربي ولقواه الحية.
– يدين كافة أنواع القمع المتسلطة على مناضلي ومناضلات حركة 20 فبراير، وعلى كافة المجموعات والفئات المناضلة من أجل تحقيق العيش الكريم.
– يدعو إلى المشاركة في التظاهرة الكبرى المقرر تنظيمها بمدينة الرباط يوم 5 يونيو 2011.

الكتابة الوطنية
الرباط في 2 يونيو 2011

1

 

العمارة 54 الرقم 1 – شارع المقاومة – حي المحيط – الرباط– الهاتف/ الفاكس: 0537200559

البريد الالكتروني: pads.pads@gmail.com

تعليقات