بلاغ: الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية تجدد استنكارها…

محمد الخلادي

p>
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية تجدد استنكارها لتهرب وزارة الداخلية من الحوار وتحملها مسؤولية الاحتقان الذي يعرفه القطاع وتدعو عمال وموظفي الجماعات المحلية إلى خوض إضرابات وطنية أيام 8/9 /10 يونيه 2011 و22/23/24 يونيه 2011 و30يونيو و 1 يوليوز 2011 دفاعا عن كرامتهم ومن أجل تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعةعقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية اجتماعه العادي يوم السبت 04 يونيو 2011 بمقر إ م ش بالفقيه بن صالح على هامش اليوم الدراسي المنظم من قبل الفرع الجهوي لتادلة – أزيلال في موضوع ” مستجدات الحوار الاجتماعي ” والدي احتضنه الفرع الإقليمي بالفقيه بنصالح.

وبعد استعراضه للأوضاع الاجتماعية والمعنوية لمختلف عمال وموظفي الجماعات المحلية التي تزداد تدهورا يوما عن يوم ووقوفه على إصرار وزارة الداخلية في إقفال باب الحوار، فإنه يعلن ما يلي:

· يجدد التأكيد على المطالب المتضمنة في المذكرة المطلبية المرفوعة إلى وزارة الداخلية بتاريخ 4 مارس 2011

· يطالب بوضع حد للاعتداء على الحريات النقابية بالجماعات المحلية والعمالات والأقاليم –جماعة امكر باملشيل نموذجا-…. و يستنكر لجوء بعض رؤساء الجماعات المحلية إلى تسخير بعض الأشخاص الغرباء عن الإدارة للقيام ببعض الوظائف بهدف تكسير الإضراب .

· يعلن استنكاره لمعاملة موظفي الجماعات كجيش احتياطي لإنجاح مختلف الانتخابية.

وبناء كذلك على ماسبق تسجيله في البيانات السابقة فان المكتب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية يعلن :

· خوض إضراب وطني لمدة 72ساعة أيام 08/09/10 يونيه 2011.

· حوض إضراب وطني لمدة 72 ساعة أيام 22/23/24 يونيه 2011.

· خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي 30 يونيه و 1 يوليوز 2011 .

الفقيه بنصالح في 04/06/2011

المكتب الوطني