طهر السوق: الحرمان من الدراسة الكاملة يخرج تلاميذ طهر السوق إلى الشارع

فريق التحرير

 خرج تلاميذ الثانوية التأهلية عبد الكريم الخطابي، مدعومين بتلاميذ  الثانوية الإعدادية أنول بطهر السوق، في مظاهرة حاشدة كاسرين جدار الصمت الذي يسود المنطقة من زمان، مطالبين بحقهم في التعليم بعدما حرموا من مواد تعليمية لأكثر من شهر، بسبب اعتصام أساتذتهم بالرباط في قضية ما يعرف بالأساتذة المجازين والممسترين المحرومين من الترقية بالشواهد.

 وقد جابت المظاهرة معظم شوارع المركز، منددة بسياسة الوزارة في قطاع التعليم، والأوضاع المزرية التي تعاني منها المنطقة. وافتقارها لأبسط الحقوق وشروط العيش الكريم.

  هذه الخرجة تأتي في وقتها حسب ما أورده ناشطون ومصادر من عين المكان، كي تزيح الستار عن مشكل تعليمي تعاني من المنطقة. إذ يحرم التلاميذ من مواد أساسية لمدة الشهر. كالفيزياء مثلا، وهي النقطة التي أخرحت التلاميذ إلى الشارع متجاوزين أسوار المؤسسة التعلمية التي شهدت على طول هذا الأسبوع احتجاجات وتوقيف للدروس.

إنه لطبل بدق في أذن المسؤولين هناك وهناك، كي يرقوا بهذه البلاد إلى ما تصبو إليه، إنها كلمات صادقة خرجت من حناجر التلاميذ، الذين لا ذنب لهم إلا أنهم أرادوا الدراسة وبمواد كاملة غير ناقصة.

الصورة لتاونات نيوز

تعليقات