حب في العذاب

محمد المكاري

أريج الهوى يشفي ميسمي
ويكلمني مع الماضي بكل اللغات
كلما رأيت طيفك ماثلا أمامي
في أيام كان فيها الحب
عدد ما في السماء نجمات
أو كلما لمحت بسمتك في فورة أحلامي
يجرني الحنين إلي أيام عشق مطفئات
وها هي الأقدار ظلمتنا وسجنتنا
وأطلقتنا مفرقعـات
في سماء لا زرقة فيها
ولا شمس فيها..

 

ⵎⴻⵃⴰⵎⴹⴷ ⵉⵍ ⵎⴰⴳⴳⴰⵔⵉ


في لج أنا وأنت في لج
عذاب لا يطـاق
لك أن تحبي غيري
وليس لي أن أحب إلا أنت
لك أن تعمقي من جراحي
ولك أن تعتصرني نبيذا
فإني أسلمت لك روحي
لأن أكون سعيدا
فأنا كالنكيبة منهمكا
أحيى سعيدا بحسرتي
مادام الفرح على شفتيك مرسوما
فلا تكترث بحزني ولا بدمعتي
لأني عاشقٌ..متهورٌ
عرف منذ البداية أنه مخاطر بنفسه
وأن حبك سرابا
مستحيل إدراكــه
فانقذيني..انقذيني يا نسمه

فأني أتعذب عذابا لا حد له

بقلمي