مواطن من أصل مرنيسي يلقى حتفه غرقا بأفينون الفرنسية ليلة رأس السنة

يوسف بخوتة

  لقى مواطن مغربي  (ف.و) ينحدر من منطقة مرنسة  – بلدية طهر السوق – حتفه، ليلة رأس السنة 2014 بنهر بين مدينتي شاطوروناد وأفينيون بفرنسا، غرقا بعدما هوت سيارتهم في الوادي. وقد نجوا أربعة أخرين من زملائه بأعجوبة من هذا الحادث. بعدما سحبوا نفسهم من الماء.

  هذا الخبر الذي نشرناه ليلة أمس على صفحتنا بالفيس بوك، مترددين بأن يكون الخبر غير صحيح، لكن بعدما  تأكد الخبر من مصادر عدة وبشهادة أحد الناجين. قررنا أن ننشره في الموقع.

  الحادثة وقعت حسب رواية أحد الناجين بعدما كانـــوا (5أشخاص) في سيارة،  وفي تقابلهم مع سيارة كانت في الإتجاه المعاكس لم يتحكم السائق في السيطرة على سيارتهم، وهوت بهم في الوادي. لكن أربعة أشخاص استطاعوا أن يسحبوا نفسهم خارج الوادي إلا هو الذي كان وسط هؤلاء. أو ربما أصيب أثناء الارتطام وحال دون خروجه.

ولم يعثر عليه إلى حدود كتابة هذه السطور، نظرا لوجوده داخل السيارة التي هوت بهم، مما يصعب مهمة البحث عنه. وقد شوهد يوم أمس 02 يناير رجال الوقاية المدنية الفرنسية والسلطات المختصة تبحث عنه في جنبات الوادي لكن دون جدوى.

الصورة تعبيرية