الرجاء العالمي في مواجهة صعبة لحوريا كوناكري الغيني.

محسين زويتن

    تتجه اليوم 2 فبراير الانظار صوب الملعب الوطني بكوناكري، ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال للمقابلة التي ستجمع فريق الرجاء البيضاوي العالمي بنظيره حوريا كوناكري الغيني في دوري ابطال افريقيا الذي غاب عنة فرق الرجاء المغربي لسنوات، وهو الان بطموح كبيرة بعد وصولة الى نهائي كأس العالم للاندية التي أقيمت بالمغرب على ارضية مراكش وأكادير. وكذا النتيجة التي فاز بها

   في الدور التمهيدي على حساب فريق ديامون سطار السيراليوني، ذهابا وايابا. فهو ملزم اليوم اكثر من اي وقت مضى بتشريف الكرة المغربية افريقيا وتزكية عروضه الدولية التي قدمها رغم النكسات التي يتعرض لها في الدوري الاحترافي.

  وسيدخل فريق الرجاء بكافة عناصره التي تعافت من الاصابة (الوادي والكروشي)، وكذا بورزق الذي عاد من التوقيف والذي بدوره له تجربة كبيرة في الادغال الافريقة  والتي كسبها صحبة المغرب الفاسي