ملل

فريق التحرير

 

بقلم : سعد العبدلاوي

 

 

 

 

هناك دوما على ربوة الإنتظار

حـــــيث المبيت المبـــــاح

هناك دوما على مأدبة اللئام

حـــيث يمكن أن تنام وترتاح

هناك دوما بين المجاري

حيث يمكن أن تداوي الجراح

هناك دوما ساعي القلوب

حيث يمكن للحب أن يباح

هــــــناك دومــــا كلام

هــــناك دومـــا صياح

حيث يمكن دوما للمرء النواح

دوما هناك أمل…دوما هناك

حــــيث لم أعتقد يوما أن…

تندمل تلك الجراح

هناك حيث قضيت أيامي الملاح

حيث لم يأتي ذاك الصباح

هناك حيث سئمت الإنتظار

دوما على الربوة ليل نهار

ربوة اليأس والملل