الرئيسية - إبداع

إبداع

كتاب: رسائل حواء ( الرسالة السابعة)

الرسالة السابعـة  ثرثـرة عَزيزِي آدَم، كيفَ حَالكَ ؟ كيفَ مَرَّ يَوْمُكَ ؟ احكي لي ما الجديد فكلي آذان صاغية.. لا عليك، يظهر عليكَ التعب، إذن لنتكلم فيما بعد.. وهل تعلم أن يومي مرَّ مُملا لا جديد يذكر، كنتُ أنتظركَ بفارغ الصبر،ط.. أتعلم.. اشتقتُ إليك، فهل اشتقت إلي؟؟؟ أتسمعني ؟ لما لا تجيب؟ أحسني امرأة حمقاء في لحظات صمتكَ، …

أكمل القراءة »

مَن يعلمُ بأحوال الصُّخور مِن الباطن!؟ (خاطرة)

شيماء لطيفي لَستُ أدري حقًا ماذا عساي أن أفعل ؛ بعد تلاشِي كلّ تلك القوة التي كنت أتظاهرُ بها، لا أدري حقًا ماذا سَأفعل أمام كل هذا الضُّعف الذي اجتاحني فجأةً؛ أنا حقًا يائسة؛ يائسة لحال هذه النَّفس التي لازالت صامدة وتأبَى أن تنحذر إلى جحيم اليأس، يائسة مِن هذا …

أكمل القراءة »

حليبُ آخرِ العُمْر (أقصوصة)

  الغرفةُ التي قضى فيها نصفَ عُمْره أو قليلاً، والتي هي ملاذٌ لأحلامه وأشواقه، ومرتعٌ لصبْوتِه وجنونه، وحَضانةٌ لذريته، تتبدَّى له اليوم أشبه بغرفة مومياء، وهو فيها كأنه جثَّةٌ محنطة، لكنها ترسل أنفاساً.. أنْفاساً مجهدةً…! ها هو مُمدَّدٌ فوق سريره القديم، يكادُ يتقلَّبُ عليه بصعوبةٍ، تئنُّ الشراشفُ بأنَّاته، وتزفر الوسادةُ …

أكمل القراءة »

كتاب: دروب مورسيا الضيقة (31)

يوميات شخص يسكن حلمه وجهين لعملة واحدة    يناير يا يناير وكل شيء فيك يا يناير..  البرد يلسع الأجساد ورياح “الميسطرال” الجنوبي الجنوني تعبث بمحتويات المدينة، فالمسرحية في عز أحداثها، والكل  المجتمع الفرنسي منشغل ومتسائل أين وصلت الأمور؟ فالملثمان الممثلان حسب وسائل الإعلام مخبئان في المطبعة ويحتزان الرهائن بها، كل …

أكمل القراءة »

كتاب: رسائل حواء

الرسالة السادسة   عنف يا آدم.. لما أحس في كثير من الأحيان أنه لا أدمية تميزكَ عن باقي مخلوقات الغاب.. في كثير من الأحيان أحس أنك   عضلات فقط بلا عاطفة ولا إحساس ولا إنسانية.. أحس أنك تستهتر بتفكيري، بقوتي وبقدراتي، وكأني معاقة ذهنيا وجسديا، وأنك أنت فقط الكامل مادمت تملك القوامة. …

أكمل القراءة »