ثقافة

فريدة بالحسيمة.. الله يسامح لينا

عن نفسي لم أكتسب هذه الفضيلة، بل على العكس ازدادَ نقمتي وغيظي على القناة، وألومُ زوجتي وأبنائي الصغار، الذين يتابعون هذا المسلسل التافهَ! لكن، ما أثرُ الأطرش في الزفَّةِ؟.. وزفَّةُ المسلسل أقوى من كل عقل وحكمةٍ، وبخاصَّةٍ أنَّ شغل شاغل “فريدة”، و”سحر”، و”يَمَن” و”وليد”، وباقي البطلات والأبطال، هو الحب.. والدسائس.. …

أكمل القراءة »

وعْيُنا وأدَبُنا

(ورقة في إطار الندوة الفكرية “الثقافة والحضارة” من تنظيم لقاء الناظور لبناء الحضارة)      ما كلَّفني به شبابُ هذا اللقاء، الذين نظموا – بحماسهم وحيويتهم وأهدافهم – هذه الندوة، التي تزخرُ بأسماء أساتذة ومهتمين، كلُّ واحدٍ منهم مختصٌّ في ميدانه، ليس سهْلاً، ولا يُمْكنُ الإحاطة به في لقاءٍ واحدٍ، …

أكمل القراءة »

“عبد الكريم هرواش” أديبٌ من الناظور

مثل ما تصوَّرْتُه في خلَدي من قبلُ وجدْتُه كذلك في كتاباته من بَعْدُ. وكما أخذتُ عنه فكرةً سابقَةً تجسَّدتْ لي هذه الفكرةُ في قِصَصِه. ولم أفاجأ أدنى مفاجأة وأنا أقرأُ كتابيْهِ (الأشقياء) و(الموت في العالم الآخر)، وإنَّما قرأتُهما بهدوءٍ واطمئنان، وبعفْوٍ من الابتسام عند نهاية بعض قصص المجموعتيْنِ. والذي تصوَّرتُه …

أكمل القراءة »

الفكري والإنساني في رواية “امرأة في الظل.. أو ما لم نعرف عن زينب” للكاتب عبد الجليل التهامي الوزاني

 هشام أزكيض رواية بدأت بزينب التي أحبت بصدق “جمال الأحمدي” الذي دفن أحلامها وقررت أن تأخد عزاء جرحها من غير أن تضمده. رافقها حبه كالظل في حياتها، كما رافقتها الأحزان والكآبة والآسى جل مسار حياتها. استطاعت أن تزور قدرها فقتلت نبضها بالإبتعاد عن أسرتها الصغيرة. لترافق طيف حبها ألاستاذ الكاتب …

أكمل القراءة »

لم خرجا؟ ماذا عساهما أن يفعلان؟ غوص في سؤال سلمى الغزاوي برواية “تيلاندسيا”

  هشام أزكيض منذ أيام أتيح لي أن أقرأ الرواية الأولى للقاصة الروائية المغربية المتميزة ‘سلمى الغزاوي’ بعنوان “تيلاندسيا” الرواية كلها صرخات حادة ضد الفقر والقهر والبلادة والقسوة والتخلف. تضم الرواية مواقف ومراحل تتكامل في صنع رؤية قوامها أناس أفارقة مختلفون هزمتهم الحياة وعانوا من كوابيس مرهقة، تنبع أحيانا من …

أكمل القراءة »

الموت يفجع أسرة الكاريكاتير بالمغرب.. فريد صبري يغادرنا إلى دار البقاء

  القلم الأسود- متابعة تلقينا في القلم الأسود نبأ وفاة صديقنا وضيف الموقع ضمن نافذة ثلاثة أسئلة الفنان الكاريكاتوريست فريد صبري (انظر الحوار) بمدينة اكادير، الفنان الشاب ذو 21 سنة عرف بين اصدقائه في الفن بوده ورزانته، ووكان قد شارك في الملتقى الوطني لفن الكاريكاتير والإعلام في دورتيه الأخيرتين، كما …

أكمل القراءة »