ثقافة

الفكري والإنساني في رواية “امرأة في الظل.. أو ما لم نعرف عن زينب” للكاتب عبد الجليل التهامي الوزاني

 هشام أزكيض رواية بدأت بزينب التي أحبت بصدق “جمال الأحمدي” الذي دفن أحلامها وقررت أن تأخد عزاء جرحها من غير أن تضمده. رافقها حبه كالظل في حياتها، كما رافقتها الأحزان والكآبة والآسى جل مسار حياتها. استطاعت أن تزور قدرها فقتلت نبضها بالإبتعاد عن أسرتها الصغيرة. لترافق طيف حبها ألاستاذ الكاتب …

أكمل القراءة »

لم خرجا؟ ماذا عساهما أن يفعلان؟ غوص في سؤال سلمى الغزاوي برواية “تيلاندسيا”

  هشام أزكيض منذ أيام أتيح لي أن أقرأ الرواية الأولى للقاصة الروائية المغربية المتميزة ‘سلمى الغزاوي’ بعنوان “تيلاندسيا” الرواية كلها صرخات حادة ضد الفقر والقهر والبلادة والقسوة والتخلف. تضم الرواية مواقف ومراحل تتكامل في صنع رؤية قوامها أناس أفارقة مختلفون هزمتهم الحياة وعانوا من كوابيس مرهقة، تنبع أحيانا من …

أكمل القراءة »

الموت يفجع أسرة الكاريكاتير بالمغرب.. فريد صبري يغادرنا إلى دار البقاء

  القلم الأسود- متابعة تلقينا في القلم الأسود نبأ وفاة صديقنا وضيف الموقع ضمن نافذة ثلاثة أسئلة الفنان الكاريكاتوريست فريد صبري (انظر الحوار) بمدينة اكادير، الفنان الشاب ذو 21 سنة عرف بين اصدقائه في الفن بوده ورزانته، ووكان قد شارك في الملتقى الوطني لفن الكاريكاتير والإعلام في دورتيه الأخيرتين، كما …

أكمل القراءة »

الموسيقى وعُشَّاقُها النَّاكِرون!

الحاجُ “مصطفى الصوفاني” أشهرُ صانعٍ لآلتيْ العُود والكَمان في مصر كلِّها، خبيرٌ في استنطاق الآلة الموسيقية بأصابع ذهبية لا مثيل لمرونتها بين العازفين المحترفين، يودُّ المطربَ والملحن “محمد فوزي”، ويجتمع عنده رهطٌ من الفنانين المشهورين، ويدورُ الحوارُ بينهم حول طرائف العزْف ونوعية الأوْتار وأصالة الخشب، وبخاصة آلة الكمان التي تنتقل …

أكمل القراءة »

منْ همْ روادُ الفكر والأعمال عندنا؟

اعذروني إذا لم أتناول في كلمتي هذه المحاور التي سطَّرها منظمو هذا المؤتمر في جدول أعمالهم، ولم أجب على الأسئلة التي قرروها في أشغال هذا المؤتمر، وعسى أن الأساتذة المتدخلين ذوي المعرفة والخبرة والتجربة يُغْنون الحاضرين بما لديهم، ويزوِّدونَهم بما ينتظرون منهم. أما كلمتي فهي عبارة عن بعض أسئلة ستضيف …

أكمل القراءة »

بوْحُ النساء واحدٌ في الشرق!

«الكتابةُ ألمٌ ومُعاناةٌ، وهما معاً مِلْحُ الحكاية والقصَّةِ».. يقول الكاتب المغربيُّ “إدريس كثير”… والذين يزاولون الكتابةَ يُقِرُّون بهذا الرأي، ويتَّفقون على أنَّ الألمَ والمعاناة هما فِعْلاً مِلْحُ الحكاية والقصة.. وفي تاريخ الآداب، أكثر الحكايات والقصص تتجسد فيها الآلامُ والمعاناة، ويطَّلع من خلالها القراءُ على المِحن والمآسي، حتى في الحكايات الأسطورية، …

أكمل القراءة »