من نحن ؟

في إطار الحركية التي تعرفها الصحافة والمواقع الإكترونية على الصعيد العالمي، وكذا على الصعيد الوطني. وسعيا منا كي نساير هذا الحراك، فتحنا هذه النافذة على العالم -من منطقتنا المهمشة هذه- مرنيسة. فخرج للوجود منبرنا هذا في ربيع 2011. تحت إسم القلم الأسود. منبر شبابي حر ومستقل. وفي إطار تطوير قدراتنا. في مجالات التخصص داخل هذه النافذة، ورغبة منا في إصلاح بعض الثغرات والعيوب. قررنا أن نطلق هذه النافذة مرة أخرى، بحلة جديدة ومطورة قدر الإمكان، القلم الأسود دائما. تابعين نفس المنهجية التي اتخذناها منذ انطلاق هذا المنبر. آلا وهي معاجلة القضايا داخل المجتمع المرنسي. بشكل موضوعي محض. وقد ارتأينا زيادة بعض النوافذ. كي نعزز خطنا التحريري. وقد انفتحنا كذلك على العالم الخارجي لمرنيسة. وزيادة حيز الأخبار. والإهتمام بما هو تربوي هادف.
وفيما يلي خطوطنا العريضة:
الالتزام بالحيادية والموضوعية في كل ما ينشر في الموقع
الاستقلال التام عن كل ما هو سياسي، مالي، أو طائفي – ديني.
الاحترام التام للأشخاص والمؤسسات.
التعامل مع كل الأشخاص والمؤسسات بالمنطقة.
الخط التحريري للموقع
* الأخبار:
نقل الخبر كما هو، بأبعاده المتداخلة. دون تغليب كفة على أخرى.
الخبر بعد التأكد منه من مصادر مختلفة.
تغطية الأنشطة ما استطعنا في المنطقة، ولأبناء المنطقة خارجها
*الموضوع الرئيسي:
تناول القضية من أبعاد مختلفة، وإعطائها ما يلزمها، كي تفي بالغرض المطلوب.
إعطاء الأرقام والنسب المتفق عليها. أو الرسمية، او المأخوذة من الأبحاث الطلابية والأكادمية.
التأكد من صحة المعلومة. وإبراز ما يتداوله الناس والساكنة في المواضيع ذات الطابع الإجتماعي.
إغناء الموضوع بشهادات من الواقع
*الحوار:
– إدراج أقوال الشخص كما أخذناها دون حذف أو زيادة أو تحريف
*الإبداع الشبابي:
فتج المجال لكل من أراد أن ينشر إبداعه. سواء كان شعرا، قصة، مسرح، رسم. إلى غير ذلك.
*الصورة:
. فيما يخص الصورة المصاحبة للمادة، سنعمل ما استطعنا على ان تكون الصورة حقيقية. وإن لم نتوفق، سندرج عبارة (صورة تعبيرية)
أما الصورة كمادة، فننشرها كنا هو متعارف عليها. ولا تنشر الصور المسيئة للأشخاص. ولن ننشر الصور المنافية للأخلاق إلا إذا ادعت الضرورة لذلك.
*الفيديو:
. الفيديو المأخوذ من اليويوب. سينشر كما هو، أما الفيديو من إنجاز الموقع. سيخضع للضوابط المدرجة أعلاه. ( أي نعتبره مادة إعلامية) وسيكون حاملا لشعار الموقع.
*الرأي:
. يعبر عن رأي صاحبه، ولا يعبر عن إتجاه الموقع.

هذه خطوطنا العريضة التي نحترمها، كي تصل لكم المعلومة على أحسن وجه. والموقع مفتوح لأي كان أن يكتب طبقا لما سطرناه سلفا. مع تحيات الطاقم التقني والفني والتحريري.

وشكرا