الإثنين , يوليو 14 2014
أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية ، الواجهة ، عن تاونات نيوز: تسخير سيارات الإسعاف لأغراض شخصية بدل المهام الموكلة لها
عن تاونات نيوز: تسخير سيارات الإسعاف لأغراض شخصية بدل المهام الموكلة لها

عن تاونات نيوز: تسخير سيارات الإسعاف لأغراض شخصية بدل المهام الموكلة لها

 

   محمد السطي ـ تاونات نيوز ـ

   تعود الجريدة مرة أخرى وفي ظرف وجيز إلى التطرق الى تفشي ـ وبشكل ملفت للانتباه ـ الى  ظاهرة استغلال سيارات الدولة خارج أوقات العمل وحتى خلال أوقات العمل وأيام العطلة الموسمية التي يستفيد منها الموظفون المحظوظون في امتلاك السيارات التابعة للدولة للإغراض الشخصية من طرف بعض المسؤولين أو من طرف زوجاتهم أو لخدمة أبنائهم ، ولعل بجولة في العديد من ألاماكن العمومية او أمام المقاهي او المنتجعات السياحية أو بالأسواق الأسبوعية أو أبواب الحمامات الشعبية ، يقف المرء على الظاهرة بأم عينه وبشكل خطير ، ويقع هذا في الوقت الذي يروج فيه لأطروحة ترشيد النفقات وحسن تدبير المال العام ،ناهيك عن الحديث عن المشاكل والأزمات المالية التي تعيش على إيقاعها بعض الجماعات والتي هي في أمس الحاجة الى تلك الأموال الطائلة التي يتم تذويبها لاقتناء الوقود من اجل المصلحة الخاصة وليست العامة التي من اجلها اقتنيت تلك السيارات المحسوبة على الدولة،الجريدة أسال أعضاء هيئة تحريرها كمية مهمة من المداد من اجل حث المسؤولين بتاونات الى التدخل العاجل لمحاربة هده الظاهرة والضرب على أيدي كل من تسول له نفسه العبث بالمال العام،لكن يتضح ان الأمور عادت الى ما كانت عليه بعد اجراء موسمي اتخد من السلطات الإقليمية من قبل، وخير دليل على دلك ما موقع بإحدى الجماعات القروية التابعة لدائرة تاونات،فبعدما مكنت الدولة  جل جماعات اقليم تاونات اما من ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية او من ميزانية برنامج التنمية المندمج ،مكنتهم  بأسطول كبير من سيارات الإسعاف  من النوع الجيد ، حتى يتسنى لهده الجماعات خدمة مواطنيها أحسن خدمة خاصة الدين يصابون بوعكات صحية مفاجئة.

    لكن ما وقع بجماعة فناسة باب الحيط بإقليم تاونات خلال الأسبوع الأول من شهر ماي الجاري،وحسب الشكاية الموجهة الى عامل إقليم تاونات من طرف السيد(عبد السلام.ب) تتوفر الجريدة على نسخة منها،يتضح من خلالها وكما سبق الإشارة اليه ان سياسة توفير سيارة إسعاف لكل جماعة لخدمة المواطن ،ما هو عند بعض المسؤولين  الا شعار قصد تمويه الساكنة،اما حقيقة الأمر فهو ما أشار اليه المشتكي برسالته ،بحيث أشار ان حفيدته(لمياء) تعرضت لوعكة صحية بداخل الثانوية التاهيلية عبد الكريم الخطابي ،نقلت على إثرها في وضعية حرجة الى المركز الصحي بالمنطقة، وبعد فحصها من طرف الطاقم الطبي ،تبين ان حالتها تستدعي نقلها الى المستشفى الإقليمي بتاونات،مما دفعهم الى طلب حضور سيارة إسعاف لجماعة فناسة باب الحيط،ليتفاجىء الجميع انها غير موجودة بمقر الجماعة بل ذهبت في مهمة نقل احد أصدقاء رئيس الجماعة المعنية الى محل موطن الصديق  بمركز جماعة بني وليد (اكثر من 30كلم)،قائد المنطقة وبعد علمه بالواقعة ولتطويق القضية،تدخل عبر إحضاره على وجه السرعة سيارة إسعاف بلدية طهر السوق وتم نقل التلميذة الى مستشفى تاونات،المشتكي طالب من خلال نفس الشكاية عامل إقليم تاونات التدخل العاجل لإنصاف المواطن وجعل سيارات الدولة وخاصة منها سيارات الإسعاف في خدمة المواطن وليس سيارات لخدمة المصالح الشخصية وكدا أشياء وأغراض لا علاقة لها بخدمة الصالح العام،وقد علمت الجريدة ان السلطات الإقليمية بتاونات قد فتحت تحقيقا في النازلة لاتخاذ الإجراءات اللازمة المعمول بها في مثل هده القضايا.

عن مراسل الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Plugin from the creators ofBrindes Personalizados :: More at PlulzWordpress Plugins